أطنان من العسل مكدّسة

النحالون يطالبون بالالتفات إلى مشاكلهم

تلمسان: محمد بن ترار

انطلقت فعاليات معرض العسل بالساحة الكبرى وسط تلمسان، حيث أقدم النحالون على عرض منتوجهم من العسل في فضاء عرف إقبالا منقطع النظير، من جهتهم اشتكى منتجو  العسل من قلة الدعم والتسويق رغم الانتاج الوافر لهذه المادة الحيوية التي يستوجب حمايتها والمحافظة عليها كغذاء مهم وكدواء للامراض، حيث أكّد عضو في الجمعية الوطنية للنحالين السيد عراب توفيق في تصريح صحفي أنه بإمكان النحالين إنتاج أكبر كمية من العسل وأكثر على ما هو عليه واقع تربية النحل وإنتاج العسل الجزائري الخالص، وبذلك نجابه ونكسر أسعار  العسل والسكر، مشيرا  إلى ان الجزائر 
وبالخصوص بالهضاب العليا و الصحراء تتوفر على أطنان من العسل المجمدة،لكن الإشكال يكمن في غياب ونقص في توفير صناديق جمع العسل  وكذا تسويقه، حيث أكّد السيد عراب بأن سعر العسل خلال السنة الماضية وصل الى 1500 دج للكلغ، ولم يتم شراؤه ما كلف النحالين خسائر كبيرة.
كما طالب ذات المسؤول بضرورة فتح آفاق تعامل النحالين مع الفلاحين في الحقول في اطار التزاوج ما بين تلقيح الاشجار وضمان غذاء النحل لانتاج العسل، كما تطرّق الى قضية نهب مادة الزعيترة من المناطق الجبلية من قبل تجار الاعشاب، والتي تعتبر الغذاء الأساسي للنحل ورغم خطورتها لكن العشابين يبيعونها على أنها زعتر ما يسبّب السرطان لمستهلكيها داعيا السلطات الامنية والفلاحية والتجارية للتحرك لانقاذ الغطاء النباتي، وحماية المواطنين من التسممات وخطر السرطان.
 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018