مساهمة في مكافحة الحرائق بتيبازة

الرتل المتنقل للحماية المدنية يستفيد في دورة تكوينية

تيبازة: علاء ملزي

أعدّت المديرية العامة للحماية المدنية برنامجا تك ينيا متخصصا لفائدة عناصر الرتل المتنقل المشكل حديثا بولاية تيبازة لغرض المساهمة في اخماد الحرائق المحتملة و هو البرنامج الذي تم اعتماده في ظلّ عدم الحاجة لتدخل الرتل ميدانيا بالنظر الى عدم اندلاع حرائق كبيرة تستدعي ذلك.
في ذات السياق قال المكلف بالاعلام على مستوى المديرية الولائية للحماية المدنية الملازم الأول محمد مشاليخ بأنّ مدّة المداومة لكل فريق من الرتل تتواصل على مدار 12 يوما قبل أن يتم تغيير عناصر الرتل بعناصر أخرى وفقا للنظام المعهود، و لأنّ الأمر لا يستدعي تدخل الرتل ميدانيا فقد استغلت الجهات المعنية فترات تواجد الرتل بمقر الوحدة الرئيسية بشنوة لتجسيد برنامج تكويني متخصص يعنى بمناهج و وسائل مكافحة الحرائق دون التعرّض لصعوبات و عوائق بحيث يحظى بذات التكوين مجمل عناصر الرتل بمعية عنصرين من المحافظة الولائية للغابات يتم تعيينهما بالتتابع كلما تمّ تغيير التركيبة البشرية للرتل و تعاقب دورة المداومة، كما أشار محدثنا الى كون البرنامج يتضمن مناورات صورية تعنى بكيفيات التدخل للاطفاء.
تجدر الاشارة الى كون الرتل المتنقل الخاص بالحماية المدنية يتم تشكيله كل موسم صيف تحسبا لاندلاع حرائق كبيرة بالمنطقة و هو واحد من بين 22 رتلا تنشأ على المستوى الوطني، أما عن تركيبته البشرية فهو يتشكل من 55 فردا من بينهم 37 فردا يتم انتقاؤهم من مختلف الوحدات المنتشرة باقليم الولاية فيما يتم تجنيد 18 فردا من الوحدة الرئيسية للتدريب و التدخل بالحميز، و يؤطر الفريق ضابط سامي و طبيب كما يرفق الرتل بوسائل مادية هامة تتيح له أداء مهامه في ظروف مريحة تأتي في مقدمتها 7 شاحنات تدخل خفيفة و شاحنة تدخل متوسطة اضافة الى شاحنتي خزان لاطفاءالحرائق و حافلة و كذا شاحنة لنقل الأفراد و سيارة اسعاف، و يتمركز الريتل حاليا بمقر الوحدة الرئيسية للحماية المدنية بشنوة ، و يمكنه التدخل بالولايات المجاورة لتيبازة بالدرجة الأولى و بمختلف ولايات الوطن في مرحلة أخرى بأمر من المديرية العامة للقطاع بحيث يحصل ذلك حينما تستدعي الضرورة مساهمة أكبر قدر من الوسائل البشرية و المادية لاطفاء الحرائق الكبرى، كما تجدر الاشارة أيضا الى كون الرتل المتنقل بتيبازة كان قد تدخل ميدانيا خلال الموسم الماضي على مرتين إحداهما بالحريق الذي شب بمنطقة تاريرة ببلدية حجرة النص و تتعلق الثانية بحريق آخر شب بمنطقة شنوة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018