منطقة عبود غرب سبدو:

أكثر من 20الف شجرة مثمرة  مهددة بالتلف

تلمسان محمد بن ترار

ناشد عشرات الفلاحين بمنطقة عبود  بسبدو وزيري الفلاحة والطاقة والمناجم التدخل العاجل من أجل إنقاذ أكثر من 20 ألف شجيرة مثمرة من الرمان والكرز والتين والزيتون  من الموت عطشا بفعل غياب  الكهرباء في الانقاب  السبعة الموجودة في هذه الارضية التي تتربع على حوالي 400 هكتار بالمدخل الغربي لمدينة سبدو 40 كلم جنوب تلمسان .
هذا واشار الفلاحون  أن 2700 شجيرة قد يبست  و20 أےلف اخرى مهددة بالموت بفعل غياب الماء  المتوفر في الارضية  لكن غياب الكهرباء  التي تربط الانقاب منع من  استعمالها ، متسائلين عن فحوى دعم مديرية  الفلاحة  لحفر الانقاب في هذه المنطقة المصنفة ضمن الهضاب العليا التي لها صندوةق دعم خاص   لكن مديرية الفلاحة لم تربطهم بالكهرباء التي لاتبعد عن مزرعتهم بأكثر من 200 متر ، هذا واشار الفلاحين أنهم يضطرون الى سقي حقولهم  بالصهاريج بتكلفة 1200دج للصهريج الواحد  ما جعل العملية مكلفة  وصار العديد من الفلاحين يهددون بالتخلي عن حقولهم  بفعل التكاليف  الباهضة والتي صارت تقف عائقا وسط  اتمام مشاريعهم الفلاحية ، مؤكدين الدولة تدعو الى دعم الفلاحة  ضمن برنامج الولاية الناشئ لكن  في المقابل بعض الادارت تعرقل العملية ، حيث تنصلت مديرية الفلاحة من القضية في حين نجد ان  مديرية الطاقة والمناجم لم تتدخل هي الاخرى  كما ان البلدية والمصالح الفلاحية المحلية لم تلتفت لدرجة الخطر الذي يهدد هذه الاراضي الفلاحية  والاف الاشجار المثمرة المهددة بالموت عطشا ما يستوجب تدخل الوزارة لوضع حد لهذه المعاناة  اليومية لفلاحين هدفهم الوحيد  المشاركة اللفعالة في تنمية الاقتصاد وخلق للثروة في مناطق جبلية وتوفير مناصب شغل .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018