طباعة هذه الصفحة

في انتظار توسيع العملية إلى مجمعات سكنية أخرى

ربط بلدية تلموني بشبكة ماء الشرب يثير الارتياح

سيدي بلعباس:غ شعدو

فرحة بعد كابوس الانتظار

استفادت بلدية تلموني من عدة عمليات تنموية مسّت مختلف القطاعات، خاصة في مجال التزود بالماء الشروب، حيث تمّ ربط كل من دوار القواسم، الخلايفة والقدادرة بشبكة المياه ضمن عمليات تدخل في إطار المخطط البلدي للتنمية لسنة 2017، في انتظار إستكمال عمليات مماثلة أخرى بأحياء ودواوير متفرقة بالبلدية.

وبحسب رئيس المجلس الشعبي البلدي عباس خباز، فإن البلدية تضم 17 مجمعا سكنيا ثانويا حيث سيتم وعلى مراحل تزويد هذه المجمعات بالماء الشروب.
 في هذا الصدد، استفاد دوار القراينة من مشروع التزود بالماء على أن تنطلق الأشغال قريبا في حين تمّ طلب الاستفادة من مشروع مماثل لدوار النواصر.
واستفادت البلدية أيضا في إطار البرنامج التكميلي من مشروع تزويد سكان 50 سكنا ريفيا بتلموني بالماء الشروب وهو المشروع الذي دخل الخدمة واستحسنه قاطنو المجمع بعد معاناة دامت لسنوات، فضلا عن عمليات أخرى مسّت ربط كل من مجمعات القدادرة، القواسم والخلايفة بشبكة الماء الشروب.

سكان الضاية خليفة يطالبون بالتكفل لإنشغالاتهم

جدّد سكان قرية الضاية خليفة الهوارة ببلدية مزاورو الكائنة جنوب سيدي بلعباس بنحو 60 كلم مطالبهم إلى السلطات المحلية وفي مقدمتها نقص الخدمات الصحية،نقص المياه الشروب، والإنارة العمومية. حيث عبروا عن استنكارهم الكبير للركود والغياب التام للحركة التنموية بالمنطقة ما أثر وبشكل واضح على انتشار مظاهر التخلف بالقرية وانعدام شروط العيش الكريم.
 وأضاف سكان المجمع، أن المعاناة باتت تصنع يومياتهم بسبب العديد من النقائص والتي يتصدرها غياب الإنارة العمومية وكذا التغطية الصحية والتي تعتبر من أهم مطالب السكان الذين يطمحون لخدمات صحية جوارية تخفف عنهم معاناة التنقل إلى البلديات المجاورة للحصول على الإسعافات الأولية وأدنى الخدمات.
 ما يزيد من معاناة السكان مشكل انعدام وسائل النقل الذي أثر وبشكل سلبي على مردود المتمدرسين وحتى العمال، ومن جهتهم ناشد شباب القرية السلطات المحلية لتوفير مرفق ثقافي ترفيهي وملعب جواري من شأنه إستيعاب هذه الفئة أثناء أوقات الفراغ بعيدا عن مشاكل الانحراف. كما جدّد السكان مطلبهم القاضي برصد برامج تنموية ذات طابع جواري كالتهيئة الحضرية، الإنارة العمومية، وتزفيت الطرقات، فضلا عن حصص الترميم الخاصة بالسكنات القديمة ومختلف البرامج التنموية.

ممثلو المجتمع المدني: سور البلدية القديمة مهدّد بالانهيار

طالب ممثلو المجتمع المدني ببلدية مرحوم جنوب سيدي بلعباس الجهات الوصية بهدم سور المقر القديم للبلدية بعد ظهور تشققات وتصدعات عليه، حيث أضحى هذا السور يشكل خطرا على المارة والراجلين بعد أن بني في وقت سابق بدون أعمدة خرسانة مسلحة.
دقّ ممثلو المجتمع المدني ناقوس الخطر بشأن سور مقر البلدية المهدّد بالإنهيار وحسب بيان موقع من قبلهم، فإن الجدار يفتقد للمعايير التقنية المطلوبة، الأمر الذي دفع بالجمعيات المحلية للتحرك والمطالبة بهدمه بطريقة إستعجالية، وهو ما وقفت عليه اللجنة التقنية المكونة من فرع مديرية التعمير والحماية المدنية والتي قامت بإرسالها مصالح البلدية، حيث قامت بتحرير محاضر معاينة ضمت قرار بهدم الجدار، هذا وطالب ممثلوا المجتمع المدني بإعادة البناية إلى سابق عهدها بعد أن كان محيطة بسياج نباتي زاد من جماليتها.