سكيكدة تتجند لتطهير المحيط من التلوث

رفع ما يعادل 2800 طن من النفايات والقاذورات

سكيكدة: خالد العيفة

تم رفع أزيد من 800 طن من النفايات الصلبة من حي الإخوة ساكر لوحده، في إطار حملة نظافة المحيط التي أطلقتها البلدية، تطبيقا لتعليمة وزارة البيئة والطاقات المتجدّدة بالتّنسيق مع وزارة الداخلية والجماعات المحليّة، الرامية الى رفع 2000 طن من النفايات الصلبة والأعشاب الضارة .

مسّت العملية في مرحلتها الأولى أحياء 20 أوت 1955، بولكروة، الأمل، بمشاركة مؤسسات عمومية، وخاصة وعدد من فعاليات المجتمع المدني. بداية الحملة كانت من حي الإخوة ساكر المعروف محليا «بحي كامي»، حيث  تم تنظيف وتطهير جميع نواحي الحي الذي يعد من أكبر الأحياء السكنية بمدينة سكيكدة حيث تم التركيز على إفراغ أقبية العمارات، نزع الحشائش الضارة، تطهير الفراغات الصحية، وخصصت للحي أظرفة مالية معتبرة تتمثل في 28 مليار خاصة بالبنية التحتية، والتي قاربت الأشغال فيها نسبة 60 ٪، و 2,5 مليار خاصة بالطريق ستقوم بإنجازها مؤسسة Sotski فور الانتهاء من البنية التحتية، و 1 مليار خاص بالإنارة العمومية.
 كان لرئيس دائرة سكيكدة الشريف بودور ، أن تابع سير عملية التنظيف منذ إنطلاقتها حيث تنقل رفقة رئيس البلدية داخل الأحياء حيث أبدى  ممتعضا من المناظر غير المشرّفة  التي طبعت يوميات المواطن في حيّه ، كانتشار القمامة مباشرة أمام المنازل و رمي الخبز تحت الشرفات وأخرى لصيقة بالعمارات المأهولة بالسكان، ناهيك عن انتشار فضيع للأعشاب الضّارة أمام السّكنات، دون أن يحرّكوا ساكنا، الأمر الذي استاء له رئيس الدائرة كثيرا منتقدا السّلبية التي أظهرها المواطن في التعامل مع حيّه و محيطه و بيئته .
 أبدى في هذا الإطار أمله في أن تزول هذه المظاهر و بسرعة وأن يكون للمواطن حس ووعي الحضاري  تجاه هذه الظواهر التي باتت تمس صحته ، حماسه و سلوكه الحضاري ، و أن يأخذ زمام المبادرة و يسترجع بريق مدينته العريقة ملتزما بتوفير الدعم و المرافقة .
مجريات حملة النظافة كانت فرصة للمواطنين الذين التفوا حول رئيس الدائرة، معبّرين عن رضاهم بهذه مبادرات ناقلين له انشغالاتهم ومطالبهم، حيث وعد بالتكفل بها حسب المتوفّر من الإمكانات، مصرّحا أنه، وبعد وضع إستراتيجية مثلى للتّعامل مع النّفايات سيمرّ إلى مرحلة الرّدع، واتخاذ إجراءات ردعيّة ضدّ المتسبّبين في تدهور الوضع البيئي من تجار ومواطنين، وضدّ المخالفين للتّعليمات والقوانين المعمول بها.
 تم تسخير كافة الإمكانيات البشرية والمادية الضرورية لإنجاح هذه العملية، بمساهمة المؤسسات المعنية، حيث سخر من قبل البلدية33 عاملا، 3 شاحنات، Rétro Chargeur Aspiratrice، والمؤسسة البلدية للنظافة، سخرت 12 عاملا، تسخير 3 شاحنات، Rétro Chargeur، اما مؤسسة كلنسكي فقد سخرت11 عاملا، والديوان الوطني للتطهير وفر من جانبه الية « Hydro-Cureur «، ديوان الترقية والتسيير العقاري سخرت مضختين إثنين، مؤسسة الصيانة الصناعية» Somic «، سخرت 6 عمال، أي بمجموع 62 عاملا، 6 شاحنات، 1 Hydro-Cureur، 2 Rétro Chargeur، 2مضختان، Aspiratrice تجدر الإشارة الى أن الحملة ستتواصل طيلة أيام الأسبوع بأحياء 20 أوت 55، صالح بوالكروة 1,2,3، الإخوة بوعصيدة، الأمل، 08 ماي55، حمادة بولسنان، الزيتون، الإخوة عياشي، واد الوحش، عيسى بوكرمة، هواري بومدين، بوعباز، الزرامنة، كما تمت برمجة العربي بن مهيدي الجمعة والسبت القادمين، وستبرمج باقي الأحياء تدريجيا حتى تمس الحملة كامل تراب البلدية، كما أفادت مصالح البلدية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018