بفضل التحكم الجيد في التقنيات والدعم الإرشاد الفلاحي

انتاج اكثر من مليون و 290 ألف قنطار من الحمضيات بمستغانم

تم بولاية مستغانم إنتاج مليون و 294 ألف قنطار من الحمضيات خلال الموسم الفلاحي 2017-2018 , حسبما استفيد امس من المديرية الولائية للمصالح الفلاحية.
أوضح رئيس مكتب الري بمصلحة الإنتاج والدعم التقني, ميلود بولوفة, ل/وأج/ ,أن كمية إنتاج الحمضيات خلال حملة الجني الأخيرة (بين ديسمبر ومارس) عرفت «تحسنا طفيفا» في الإنتاج والمردودية بالمقارنة مع حملة 2016-2017.  وتم -وفقا لبولوفة- خلال الموسم الحالي إنتاج  مليون قنطار من البرتقال أغلبها من نوع «واشنطن نافال» ب 435 ألف قنطار و «طامسن نفال» ب 345 ألف قنطار و»السونجين» ب 89 ألف قنطار.
كما عرفت هذه الحملة  جني 68 ألف قنطار من الليمون و192 ألف قنطار من الفواكه الصغيرة موزعة بين الكليمونتين ب 187 ألف قنطار والماندرين ب 4710 قنطار.
وسمحت هذه الوفرة في الإنتاج بتراجع كبير في الأسعار خلال هذه السنة حيث تراوحت أسعار بعض أنواع البرتقال في الأسواق المحلية بين 150 دج و100 دج  للكيلوغرام الواحد.  وبلغت المساحة المنتجة للحمضيات هذا الموسم بولاية مستغانم 4480 هكتار من  مجموع 5 ألاف هكتار مخصصة لهذه الشعبة أغلبها يقع بمناطق بوقيرات وماسرة وحاسي مماش وعين النويصي.
وشهدت زراعة الحمضيات خلال السنوات الأخيرة بمستغانم استقرارا في الإنتاج بفضل  التحكم الجيد في التقنيات ودعم الدولة للمنتجين وعمليات الإرشاد الفلاحي والمتابعة التي تقوم بها المحطة الجهوية لوقاية النباتات كما تمت الإشارة إليه.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17873

العدد 17873

الجمعة 15 فيفري 2019
العدد 17872

العدد 17872

الأربعاء 13 فيفري 2019
العدد 17871

العدد 17871

الثلاثاء 12 فيفري 2019
العدد 17870

العدد 17870

الإثنين 11 فيفري 2019