مدير التربية لولاية المسيلة لـ «الشعب»:

الدخول المدرسي كان ناجحا بتضافر جهود الجميع

المسيلة: عامر ناجح

كشف مدير التربية لولاية المسيلة وليد بلهوشات لـ «الشعب» أن الدخول المدرسي كان ناجحا في ظل توفّر الهياكل التربوية والتأطير شابه بعض الاستثناءات كانت من خارج القطاع معتبرا استقرار القطاع يأتي عن طريق تطبيق القانون وتكاتف جهود جميع القائمين على القطاع للدفع به إلى الأمام وتحقيق نتائج ايجابية لتصدر المراتب الأولى وطنيا.

أشار مدير التربية لولاية المسيلة، أن مشكل القطاع التربوي بالمسيلة تنحصر في نقطتين مهمتين أولاها مشكل التحويلات والتي لا يلزم أصحابها بالقانون الذي لا يسمح بتحويل الأستاذ إلا بعد مرور 03 سنوات كاملة حفاظا على استقرار المدرسة.
 وأكد مدير التربية، أن الوزارة تضمن فتح منصب فقط ولا تضمن النقل والإطعام للأستاذ معتبرا أن بعض المدارس الابتدائية تقع في مناطق نائية ويصعب التنقل إليها خاصة من قبل الجنس اللطيف ولذا يجب ـ حسبه ـ على الأستاذ التضحية من أجل الحفاظ على التحصيل العلمي للتلميذ كاشفا أن باب التحويلات مغلق إلا للحالات الاجتماعية القاهرة.
وأرجع المتحدث المشكل الثاني الذي تعاني منه القطاع التربوي بالمسيلة إلى كثرة النزاعات الفردية التي تقع خارج أسوار المؤسسات التربوية لتتحول في ما بعد إلى داخل المؤسسات التربوية وهو ما يؤدي إلى انعكاس ـ حسبه ـ على التحصيل البيداغوجي للتلميذ يضيف انه تم تشكيل 38 لجنة تحقيق في نزاعات بين أفراد القطاع التربوي.
 وبالحديث عن الاكتظاظ داخل الأقسام نوّه وليد بلهوشات أن الاكتظاظ غير مطروح على الإطلاق بالطور الابتدائي والثانوي باستثناء الطور المتوسط فقط، مشيرا انه للقضاء على مشكلة الاكتظاظ يستطيع المدراء توجيه التلاميذ للدراسة ببعض المؤسسات التربوية القريبة والتي تحتوي على أقسام شاغرة.

الرقمنة أولوية القطاع

كما كشف مدير التربية وليد بلهوشات أن قطاع التربية بالمسيلة يحصي 22 ألف موظف مسجل منهم 198 موظف بالأرضية الرقمية خلال نهاية شهر سبتمبر من السنة الماضية، وبتكاتف جهود العاملين بالقطاع تم في وقت قصير مع نهاية شهر أكتوبر تسجيل 20 ألف موظف بالأرضية الرقمية للوظيف العمومي التي باتت اليوم ـ حسبه ـ تضم نتائج التلاميذ ومختلف نتائج الشهادة التعليمية الأخرى وكذا شهادة العمل الخاصة بكل الموظفين بتغطية تقدر بـ 100 بالمائة.
 ومن جانب آخر، كشف مدير القطاع عن تدعيم ثلاث مؤسسات تربوية على مستوى المسيلة مركز وبوسعادة وسيدي عيسى بالطاقة الشمسية كمؤسسات نموذجية على أن تعمم على باقي المؤسسات لما لها من أهمية اقتصادية لميزانية المؤسسات التربوية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018