بطلب من جمعيات أولياء التّلاميذ

إعـادة تـأهــيل المدارس الابــتدائــيـة بــبــجايـة

بجاية: بن النوي توهامي

 خصّص المجلس الشّعبي الولائي لولاية بجاية مبلغا ماليا بـ 74 مليار سنتيم من ميزانيته الأوليّة، من أجل إطلاق عمليات إعادة تأهيل المدارس، المبلغ قسم في إطار المال المشترك للجماعات المحلية، على البلديات 52 التي تعدها الولاية، وقد اعتبر منتخبو لجنة التربية للمجلس الشعبي الولائي، أن البلديات مزوّدة بما فيه الكفاية بالموارد التي تسمح لها بمواجهة هذه المصاريف.

جاءت هذه المبادرة، بعدما طالبت العديد من جمعيات أولياء التلاميذ، ومن بينهم أولياء تلاميذ مدرسة «بوحاتم»، بالتذكير بالغلاف المالي، حيث منعوا أولادهم من الالتحاق بمقاعد الدراسة بسبب حالة التدهور المتقدّمة التي لحقت بالمؤسّسة، وقد بلغنا أنه قد تمّ منذ ذلك الحين، الشروع في أشغال إعادة تأهيل المدارس الابتدائية على مستوى بعض البلديات، حيث أشار منتخبو المجلس الشعبي الولائي للجنة التربية خلال خرجاتهم، أن غالبية المدارس بحاجة ملحّة إلى أن يتمّ التّكفل بها خاصة فيما يتعلق بالجدران والأسقف المتصدعة والمراحيض غير الصالحة للاستعمال، ونقص المياه الصالحة للشرب وأشغال الزجاجيات، الخشب، الرصّاصة، الطلاء، الكهرباء والتدفئة.
كما استغل مديرو المؤسسات هذه الزيارات التي قام بها المنتخبون، للفت انتباههم إلى الحاجة الملحّة إلى الشروع في الأشغال، مع العلم أن غالبية البلديات تعيش بإعانات الدولة لتحقيق التوازن، وأنها بذلك تفتقد إلى الموارد الماليّة والبشرية التي تمكّنها من ضمان السّير اللائق والأداء السليم، للتكفل بهذه المدارس التي تتخبّط في أوضاع صعبة وقاسية.
كما بلغنا أن بلدية وادي غير قد استفادت على غرار باقي بلديات الولاية، من مبلغ مالي في إطار المال المشترك للجماعات المحلية، ذات المبلغ المقرّر تخصيصه لإطلاق أشغال إعادة تأهيل المدارس الابتدائية، من جانب الرصّاصة وأشغال الخشب والمساكة والطلاء، زيادة على ذلك، قام المجلس الشعبي البلدي لبلدية وادي غير، بتخصيص ما يقارب 350 مليون سنتيم لتجديد التّجهيزات الخاصة بالمطاعم المدرسية، وتندرج هذه العملية وفقا لما تمّت الإشارة إليه، في إطار المجهودات المبذولة من قبل المجلس الشعبي البلدي بهدف تحسين ظروف إطعام التلاميذ.
من جهة أخرى، تمّ تخصيص ميزانية مماثلة، أي 350 مليون سنتيم، من قبل الجهاز التنفيذي البلدي لتزويد أقسام العديد من المدارس الابتدائية بسبورات جديدة وكراسي وطاولات، قصد تحسين الظروف الدراسية للتلاميذ وكذا ظروف عمل المدرّسين، أمّا باقي البلديات فقد استفادت من غلافات مالية معتبرة، تتراوح قيمتها ما بين مليون وما يفوق ثمانية ملايين دينار جزائري.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18024

العدد 18024

الجمعة 16 أوث 2019
العدد 18023

العدد 18023

الأربعاء 14 أوث 2019
العدد18022

العدد18022

الثلاثاء 13 أوث 2019
العدد 18021

العدد 18021

الإثنين 12 أوث 2019