الـيوم العالمـي للمـناطق الـرّطــبـة

تـراجــع في عدد الـــطّـيــور المـــائــــيـة المــــهاجــرة بــتـــيـــبـازة

تيبازة: علي ملزي

سجّلت مصالح الغابات لولاية تيبازة تراجعا ملحوظا في عدد الطيور المائية المهاجرة، وفقا لعملية الاحصاء والعد التي باشرتها بعدّة مناطق رطبة بالولاية على مدار يومين خلال الأسبوع الفارط.

لم تشر مصادرنا الى الأسباب الحقيقية التي تقف وراء هذا التراجع اللافت بالنظر الى غياب الدراسات العلمية والمتابعة الميدانية الدائمة لتطور هذا النمط من الطيور التي يتم إحصاؤها عبر مختلف دول العالم خلال شهر جانفي من كل سنة، وفقا لاتفاقية رامسار الدولية التي انضمت اليها الجزائر سنة 1982، الا أنّ رئيس مكتب الأصناف المحمية والصيد والنشاطات الصيدية بمحافظة الغابات بالولاية عمر عبدلي، رجّح بأن وراء هذه الظاهرة أسباب عديدة تأتي في مقدمتها سوء الأحوال الجوية، بحيث تلجأ الطيور للاختباء اضافة الى انتشار الصيد العشوائي لبعض الأصناف، الا أنّ ذلك يبقى مجرّد تخمينات ووجهة نظر لا تستند الى حقائق علمية ثابتة في الميدان، خاصة وأنّ بعض مصادرنا من منطقتي مناصر ومراد القريبتين من سد بوكردان أشارت الى ظاهرة انتشار القطط النشطة في صيد الطيور لاسيما المائية منها، والتي تعتبر فرائس مفضّلة لها، وتبقى هذه الظاهرة مع ذلك من اختصاص مصالح الغابات المعنية بمتابعتها والنظر فيها.
وبلغة الأرقام، فقد أشار مصدرنا من محافظة الغابات بالولاية الى إجراء عملية العد والاحصاء على مدار يومين، وتمّ ذلك بالتحديد يومي 27 و28 جانفي بمشاركة أعوان محافظة الغابات ومركز الصيد لزرالدة، وهي العملية التي تمت على مستوى سد بوجبرون وسد بوكردان خلال اليوم الأول، شملت الجزيرة البحرية لحجرة النص وواد مسلمون خلال اليوم الثاني، واحتفظ سد بوكردان بحصة الأسد من مختلف أصناف الطيور مثلما جرت عليه العادة، خاصة وأنّه يعتبر من أكبر المناطق الرطبة بالمنطقة.
وخلصت عملية العد والاحصاء الى جرد 108 بطة ذات عنق أخضر و41 غرة أوراسية و8 طيور من فصيلة الغطاس المتوج بمعية 3 طيور من فصيلة الغطاس الصغير، إضافة الى 20 طيرا من فصيلة غراب الماء و6 طيور من فصيلة البلشون الرمادي و5 طيور من فصيلة دجاج الماء، في حين كانت مصالح الغابات بالولاية قد أحصت 750 طيرا ضمن 15 فصيلة مختلفة  خلال إحصاء العام المنصرم، و723 طيرا ضمن 15 فصيلة أيضا خلال إحصاء جانفي من سنة 2017.
وعلى صعيد المناطق الرطبة بالولاية، أشارت مصادرنا الى تسطير برنامج توعوي شامل لفائدة تلامذة المؤسسات التربوية على مدار اسبوع كامل بداية من اليوم، بحيث يرتقب بأن تنظّم عدّة جولات استطلاعية للمناطق الرطبة القريبة للاطلاع على أهميتها، ومساهمتها في التنوع البيئي مع التركيزعلى ضرورة الحفاظ عليها، كما تجدر الاشارة هنا الى كون ولاية تيبازة تحوز على عدّة مناطق رطبة غير مصنفة الى حدّ الآن، ويتعلّق الأمر بثلاث سدود و4 أودية، إضافة إلى بحيرة صغيرة بالحطاطبة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17954

العدد 17954

الثلاثاء 21 ماي 2019
العدد 17953

العدد 17953

الإثنين 20 ماي 2019
العدد 17951

العدد 17951

الأحد 19 ماي 2019
العدد 17951

العدد 17951

السبت 18 ماي 2019