رئيس بلدية الميلية بجيجل يقيّم مسار التنمية المحلية:

فتحنا ورشات أشغال جديدة لتهيئة المدينة

جيجل: خالد العيفة

 كشف عمر بولجويجة رئيس بلدية الميلية عن تسطير برنامج تأهيلي للولاية استفادت منه البلدية من أجل القضاء على النقاط السوداء،   ومن المنتظر إنجاز ما يفوق 10 مشاريع متعلقة بمجال تجديد   وإنجاز شبكة التطهير، بالإضافة إلى تجسيد مشاريع متعلّقة بالطرق، والذي يمسّ مختلف القطاعات على غرار الأشغال العمومية، الموارد المائية، التعمير والبناء والتجهيزات العمومية، موضحا أن مصالح البلدية شرعت في الاجراءات الإدارية من أجل اسناد المشاريع والانطلاق في انجازها.

 من بين أهم المشاريع التي استفادت منها البلدية، مشروع تجديد شبكة التطهير وشبكة المياه الصالحة للشرب وتهيئة الشعاب، حيث تكفلت بلدية الميلية بإنجاز المشاريع التالية في مجال الري، من تجديد شبكة التطهير بمدينة الميلية انطلاقا من محطة المسافرين، تجديد شبكة التطهير بلدية الميلية انطلاقا من شعبة التينيس، وهذه المشاريع يقول بولجويجة، «سوف تشمل كل المحيط العمراني للمدينة، كما سوف تتكفل البلدية بإنجاز مشروع إتمام تهيئة الشعبة رقم 1 بحي لخناق، مشروع تهيئة شعبة لكسير بحي عجنق»، أما باقي الحصص في مجال التطهير والمياه يضيف رئيس البلدية «فستتكفل بإنجازها مديرية الموارد المائية للولاية، والتي تشمل محيط البلدية وما جاورها، بالإضافة لتهيئة شعبة منقوش وأولاد عميور».
 وفي ذات السياق، أوضح المسؤول الأول عن البلدية، أن هذه الأخيرة كانت ستشرع في الأيام القادمة في انجاز مشروع التهيئة والتكسية الزفتية لمختلف الطرق المتضرّرة داخل المحيط العمراني والمسند لمقاولة ركيمة كمال، غير أنه ونظرا للمشاريع التي استفادت منها البلدية في مجال التطهير والمياه، فإنه تمّ توقيف عملية الانطلاق إلى غاية انهاء هذه المشاريع، حيث سيتم حفر الطرق داخل المحيط العمراني من أجل تجديد الشبكات»، وأضاف «حيث قمنا بهذا الخصوص ببرمجة لقاء مع مختلف القطاعات خاصة الموارد المائية من أجل تحديد المقاطع التي يمكن تهيئتها بالخرسانة الزفتية والتي سبق وأن جدّدت بها شبكة التطهير والمياه وقد خلص اللقاء إلى تحديد بعض المقاطع غير المعنية بعملية التجديد والتي سيتم تهيئتها عن قريب».
 وبالنسبة لمشروع تهيئة المدخل الجنوبي الشرقي لمدينة الميلية،   وساحة الشهداء فقد تمّ إسناد المشروع لمقاولة ركيمة كمال، حيث ستنطلق المقاولة في تهيئة المدخل الجنوبي الشرقي والذي يمتد من مدخل المدينة مرورا بمصنع الخزف الصحي وصولا الى متوسطة كحال عبدالعزيز، أما تهيئة ساحة الشهداء فهذا المقطع سوف تتأخر عملية انطلاق الاشغال بسبب تجديد شبكتي المياه والتطهير.
 أما مشروع تهيئة المدخل الشمالي الغربي فأسند لمقاولة بريغن والذي سيمتد من مدخل المدينة وصولا إلى محطة نفطال، باقي المقاطع لا يمكن تهيئتها لأن عملية تجديد مختلف الشبكات ستشملها».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17931

العدد 17931

الثلاثاء 23 أفريل 2019
العدد 17930

العدد 17930

الإثنين 22 أفريل 2019
العدد 17929

العدد 17929

الأحد 21 أفريل 2019
العدد 17928

العدد 17928

السبت 20 أفريل 2019