قريتا مرازقية وشتران ببلدية خطوطي سد الجير بالمسيلة

السكان يقتنون صهاريج المياه بأسعار باهظة

المسيلة: عامر ناجح

 

يعاني سكان قريتي مرازقية وشتران التابعتين لبلدية خطوطي سد الجير بالمسيلة من نقص التزود بالمياه  الصالحة للشرب، والتي فرضت على الكثيرين منهم الاستنجاد بالصهاريج بأثمان باهـظة أو عن طريق التوجه إلى الآبار والينابيع القريبة وهم على أبواب شهر رمضان الكريم.


طالب سكان قرية مرازقية وشتران السلطات المعنية بالإسراع في تجسيد مشروع حفر بئرين ارتوازيتين  اللتين استفادت منهما القريتان في أسرع وقت ممكن  للقضاء على أزمة العطش التي تعانيان منها، خاصة وأنّ مدّة التزود تقدّر بساعتين في الأسبوع فقط، وهو ما اعتبره السكان غير كاف لتلبية حاجياتهم التي تزداد مع بداية كل فصل صيف.
وما زاد الوضع تأزّما حسب السكان هو بعدهم عن مصدر تزوّدهم بالمياه، الذي ينطلق من آبار أم الشواشي التي تبعد عن قريتهم أكثر من 35 كلم  يضاف إليه انخفاض منسوب المياه الجوفية بها، وبات الأمر مستحيلا البقاء بنفس كمية الضخ.
وفي ذات الصدد، أكّد مدير الموارد المائية، لعرابي عبد الرحمان، استفادة القريتين من مشروع لحفر بئرين ارتوازيتين لتموين القريتين بالمياه الصالحة للشرب، في انتظار استكمال الإجراءات القانونية للانطلاق في تجسيدهما في أقرب الآجال.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019
العدد18070

العدد18070

الجمعة 11 أكتوير 2019
العدد18069

العدد18069

الأربعاء 09 أكتوير 2019