الصّندوق الوطني للتّأمين عن البطالة يتوجه لشباب بومرداس

توسيع فرص الاستفادة لتمويل المشاريع

بومرداس: ز ــ كمال

 

بهدف التعريف بالصندوق الوطني للتأمين عن البطالة «كناك»، وشرح التدابير الجديدة التي أطلقتها المديرية العامة لمساعدة الشباب في إنشاء مؤسسات مصغرة ورفع معدل العمر إلى 55 سنة، سطّرت الوكالة المحلية لبومرداس برنامجا خاصا لتوسيع نشاط الهيئة محليا عبر 32 بلدية ومحاولة طرق أبواب المنتخبين الملحيين لتنسيق الجهود وإعداد بطاقة تقنية شاملة عن الخصوصية الاقتصادية لكل منطقة، وأهم احتياجات الشباب الراغبين في استغلال الفرص الممنوحة لهم من حيث الدعم والمرافقة.


 
يحاول الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة لولاية بومرداس إعادة الانتشار وكسب ثقة الشباب خاصة الطلبة من خريجي الجامعات ومعاهد التكوين والناشطين في مختلف القطاعات الاقتصادية بالولاية، بعد حالة الركود والفتور الذي عرفته أجهزة الدعم المحلية في السنوات الأخيرة التي اصطدمت فيه بأزمة التمويل الناجم عن الأزمة الاقتصادية والمالية وصعوبة تغطية تكاليف المؤسسات المصغرة، وكذا إشكالية التمويل البنكي لبعض المشاريع المقترحة خاصة في القطاع الفلاحي نتيجة أزمة عقود الملكية وأيضا صعوبة تسديد هذه القروض من قبل المستفيدين، ممّا دفع بهذه الهيئات خاصة اونساج إلى مباشرة متابعات قضائية بغرض استرجاع مستحقاتها المالية لدى بعض المتهربين.
فبعد إجراء رفع سن الاستفادة إلى 55 سنة بدلا عن 50 سنة لتوسيع فرص النشاط لفئات اجتماعية متعددة، أطلقت قبل أيام الوكالة المحلية لصندوق «كناك» خطة عمل جديدة بالتنسيق مع رؤساء البلديات والدوائر للتعريف أكثر بالجهاز وتحديد الاحتياجات والأولويات، وفرص الاستثمار المحلي المتاحة في كل منطقة المعروفة بنشاطها الفلاحي بالأخص تربية أبقار الحليب من أجل مواصلة الوكالة برنامجها السابق الذي ساهم في تمويل وإنشاء مؤسسات مصغرة تمتهن نشاط جمع الحليب وتحويله إلى الملبنات عن طريق اقتناء مركبات مجهزة بالعتاد اللازم.
الخطة وحسب المكلف بالإعلام بوكالة كناك بومرداس نبيل بوحودة انطلقت «من دعوة رؤساء الدوائر والمنتخبين المحليين إلى القيام بعمل مشترك يرتكز على البعد الإعلامي التحسيسي لتوسيع حظوظ الاستفادة لفائدة الشباب من خلال تنظيم جلسات عمل هذا الشهر بهدف مناقشة عدد من النقاط الأساسية»، لخّصها في «أهمية التعريف بالصندوق الوطني للتأمين عن البطالة واليات تمويل مشاريع البطالين، تحديد احتياجات كل بلدية وفقا لخصوصياتها الاقتصادية تحضيرا لإعداد بطاقية مرجعية لبعث النشاطات وأخيرا العمل على تحديد فرص الاستثمار المتاحة على المستوى المحلي».
كما يدخل البرنامج الجديد وفق ذات المصدر «في محاولة تحسيس المنتخبين المحليين بأهمية المشاركة في تفعيل الأنشطة الاقتصادية في إطار بعث مشاريع التنمية المحلية ومساعدة الشباب خاصة بالمناطق النائية والريفية على ضرورة المبادرة وتأطير الأنشطة المحلية المبعثرة وتجسيدها في شكل مؤسسات مصغرة تساهم في خلق الثروة ومناصب الشغل والاستفادة من مختلف التدابير التي وضعها الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة في مجال الضرائب، التأمين وتسهيلات أخرى في عملية الدفع وتسديد القروض مع الاستفادة من برنامج مرافقة وتكوين ميداني لضمان نجاح المؤسسة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17957

العدد 17957

السبت 25 ماي 2019
العدد 17956

العدد 17956

الجمعة 24 ماي 2019
العدد 17955

العدد 17955

الأربعاء 22 ماي 2019
العدد 17954

العدد 17954

الثلاثاء 21 ماي 2019