دائرة سيدي مروان بميلـة

إنعدام النقل المدرسي وتدهور الطرقات

ميلة : فارس مدور

طالب سكان مشاتي بلدتي سيدي مروان والشيقارة التابعة لدائرة سيدي مروان بولاية ميلة،  من والي الولاية أثناء الزيارة الميدانية التي قام بها لمشاتي هذه الدائرة،  بعدة مطالب في إطار الوقوف المباشر على مشاكل المواطن، وتقريب الإدارة من الموطنين، حيث إستقبلهم المسؤول الأول للولاية  دون وسيط رفقة المسؤولين المحليين من مديري مختلف القطاعات المدنية ، مع سماع انشغالاتهم دون قيود أو حواجز  لتكريس مبدأ الديمقراطية، ونشر ثقافة الحوار التي أقرها فخامة رئيس الجمهورية، وفتح أبواب الإدارة على المواطن  في ظل الإصلاحات  وتنفيذا للمخطط الخماسي .

وشرح سكان المشاتي الأوضاع المعيشية التي آلت إليها المناطق الريفية التي يعيشون بها، مع انتشار الآفات الاجتماعية بشكل مذهل، حيث ساهمت العزلة التي تعيشها المنطقة خصوصا باعتبارها منطقة فلاحيه،  كما ساهم تدهور الطرقات  في صعوبة تضاريسها الجبلية التي يصعب شق الطرق بها، من عزلها تماما عن البلديات المجاورة، فتحولت إلى مشاتي بائسة ، ومن يتنقل عبر الطرقات الفرعية يعرف الحقيقة المرة التي تعيشها المنطقة، بالرغم من الإمكانيات التي سخرتها الدولة للمنتخبين في ترقية المنطقة، وحسب بعض المواطنين، فإن تردي حالة الطرقات أثرت بشكل كبير على الوضع المعيشي في غياب أدنى الخدمات، وعن النقل المدرسي طالبوا بتوفيره حتى لا يضطر تلاميذ بعض المشاتي إلى قطع الكيلومترات من أجل الالتحاق بأقسام الدراسة مشيا على الأقدام لانعدام النقل المدرسي، كما هو الحال بالنسبة لتلاميذ مشتة الهواري، ولجة بوخليف، مزلمط، الزاوية وراس البير، كما تمتلك بلدية سيدي مروان بلدية أربع حافلات خصيصا للنقل المدرسي، لم تستغلهم البلدية في نقل التلاميذ من المشاتي والقرى، خاصة في فصل الشتاء، مما يزيد من معاناة تلاميذ المنطقة وأوليائهم بتحمل مصاريف النقل، ما تسبب في التسرب المدرسي و ضعف المستوى، تهري شبكة توزيع المياه، حيث لا يصل الماء إلى السكان في بعض الأوقات تصل مدة التزويد إلى أكثر من أسبوع.

مشاكل البيروقراطية تعيق المشاريع

بعد الاستماع إلى انشغالات المواطنين، و طمأن عبد الرحمان كديد والي الولاية السكان، و أطلعهم على بعض المشاريع المسجلة في الميزانية القادمة لسنة ٢٠١٣، كما طلب إضافة بعض المشاريع لهذه المناطق والتكفل بها من ميزانية الولاية، إن لم تسجل ضمن برامج البلدية، وعن مشكل المياه، أكد أن المشروع مسجل وسيتم تزويد كل مناطق الدائرة بالماء الصالح للشرب، وتدخل مدير الموارد المائية بالإجابة على أسئلة المواطنين وشرح المشاكل والعراقيل التي يواجهها القطاع بالمنطقة، وأن المديرية تجتهد في حل هذه المشاكل، حيث رصدت أكثر من ٣٠ مليار سنتيم لتزويد مشاتي بلدية الشيقارة بهذه المادة الحيوية، كما رصدت الولاية ٥ ملايير سنتيم لتزويد المناطق الجبلية بالكهرباء الخاصة بالطاقة الشمسية مع مجانية الإيصال والتركيب، وفي هذا المجال قمت الولاية بتجربة هذه التقنية في الإنارة العمومية، حيث تم رصد ٥ ملايير سنتيم لهذه العملية، كما طالب الوالي من السكان التواصل معه عبر شبكة التواصل الإجتماعي ڤالفايس بوكڤ أو عبر البريد الإلكتروني، وذلك لمحاربة البيروقراطية المتفشية في الولاية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018