سكان القصبات بباتنة يغلقون مقر البلدية

غياب التّنمية المحلية أرهق المواطنين

باتنة: حمزة لموشي

تتواصل منذ أسبوع وقفات سكان وقاطنو بلدية القصبات غرب ولاية باتنة، للفت نظر السلطات الولائية والتعبير عن معاناتهم حول عديد المشاكل التنموية التي يتخبطون فيها.
لا يزال مقر بلدية القصبات مغلقا بالسلاسل الحديدية من طرف العشرات من المواطنين القاطنين بمشاتي الشعبة والطارف والمرتومة، مطالبين والي باتنة الجديد فريد محمدي بضرورة التدخل العاجل لوضع حد لمشاكلهم مع غياب الماء الشروب والتهيئة الحضرية، وكذا الإنارة العمومية خاصة ببعض التجمعات ذات الكثافة السكانية الكبيرة، والتي اشتكى قاطنوها حسبما أفادوا به لنا من التهميش وغياب المداومة الليلية بمستوصف منطقة الطارف، وانعدام ملعب جواري ومختلف المرافق الرياضية والشبانية، التي طالب بها شباب المنطقة في عدة مناسبات وبقيت مجرد وعود وحبر على ورق.
وأكدوا للمفتش العام للولاية ومدير الإدارة المحلية اللذين زارا البلدية للاستماع للمواطنين بهدف التكفل بانشغالاتهم، أن بلدية القصبات بمشاتيها السالفة الذكر عانت لعقود من الزمن من غياب مختلف برامج التنمية المحلية خاصة ما تعلق بنقص الموارد المائية وانقطاع المياه منذ أكثر من أسبوع، وتفاقم هذه الأزمة تزامنا وشهر رمضان العظيم وفصل الصيف، حيث أرهقهم اقتناء الصهاريج بمبالغ مالية كبيرة تفوق 1000 دج، هم في غنى عنها خاصة وأن أغلبهم أرباب عائلات دخلهم ضعيفا يقتصر نشاطهم على الفلاحة والعمل ببعض المزارع.
وهدّد المواطنون بالتصعيد ما لم تتجاوب السلطات الوصية مع مطالبهم المشروعة - حسبهم - كونهم يقطنون ببلدية يتجاوز تعدادها السكاني 20 ألف نسمة، تعرف توسعا سكانيا كبيرا لم تواكبه التنمية المحلية وكذا التهيئة الحضرية، حيث تشهد اغلب طرقات القصبات ومشاتيها تدهورا كبيرا زاده انعدام الأرصفة والإنارة العمومية.
وتحدث هؤلاء عن تماطل المجلس البلدي الحالي في التكفل بانشغالاتهم التي راسلوا لأجلها مختلف الجهات الوصية، داعين الوالي الجديد أخذ هذه المشاكل بعين الاعتبار وحلها في أقرب الآجال.
بدورها الجهات المسؤولة ببلدية القصبات اعترفت بمشروعية مطالب السكان، مؤكدة أن البلدية استفادت في الآونة الأخيرة من عدة برامج تنموية مختلفة، حيث تم تخصيص غلاف مالي يقدر بـ 2.5 مليار لتجديد قنوات الصرف الصحي وكذا إعداد استشارة لتجديد شبكة المياه بالإضافة إلى إنجاز ملعب، وهي المشاريع التي سيشرع فيها مباشرة بعد الانتهاء من مشاريع تجديد الشبكات الأرضية.
وبخصوص أزمة المياه الشروب، فأوضحت ذات المصادر بأن القصبات استفادت من عمليات تنموية هي الآن في طور الإنجاز، على غرار تحويل الماء من بئر ارتوازية بمنطقة المرتومة إلى مركز البلدية وما جاورها، والذي يعرف نسبة متقدمة من الإنجاز ويرتقب أن يدخل حيز الخدمة نهاية الشهر الجاري كأقصى تقدير.
والجدير بالذكر في الأخير أن والي باتنة فريد محمدي، كان قد زار القصبات، مؤخرا، بمناسبة إحياء ذكرى مجازر الثامن ماي، أين قام بإعطاء إشارة انطلاق ربط حوالي 250 عائلة بالكهرباء الريفية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17975

العدد 17975

الإثنين 17 جوان 2019
العدد 17974

العدد 17974

الأحد 16 جوان 2019
العدد 17973

العدد 17973

السبت 15 جوان 2019
العدد 17972

العدد 17972

الجمعة 14 جوان 2019