مديرية الصحة لولاية بلعباس تحذر من شرب مياه الصهاريج

تسجيل 66 حالة إلتهاب الكبدي وارتفاع حصيلة الأمراض المتنقلة

سيدي بلعباس: غ. شعدو

كشفت مديرية الصحة والسكان لولاية سيدي بلعباس عن تسجيل 14 حالة للتسمم العقربي خلال السداسي الأول من السنة الجارية ببلديات بتلاغ رأس الماء ومرحوم جنوبا، فيما تم إحصاء 186 عضة كلب خلال نفس الفترة معظمها ببلدية سيدي بلعباس.

أفاد الدكتور محمد لعمارة جمال رئيس مكتب الصحة بمديرية الصحة والسكان، بتسجيل إرتفاع في حصيلة الأمراض المتنقلة عن طريق المياه والحيوان مقارنة بالسنة الماضية، حيث تم إحصاء 186 عضة تلقى كل ضحاياها التكفل الطبي اللازم مقابل 1561 عضة خلال 2018 ، معظمها عضات للكلاب، في حين لم تسجل أية حالة لداء الكلب.
هذا وتم تسجيل 66 حالة لداء إلتهاب الكبد الفيروسي نوع أ ، وهو عدد مرتفع بحسب مديرية الصحة التي أكدت أن معظم الحالات المسجلة كان سببها المياه الملوثة، حيث أرجع مختصون سبب الإصابات إلى مياه الشرب بالدرجة الأولى والتي إما تتعرض للملوثات بشتى أشكالها أو إرتفاع نسبة الكلور وهو ما يشكل خطرا على صحة المستهلك، كما دعا المختصون إلى ضرورة تخزين المياه بطرق صحية وعدم شرب مياه الصهاريج غير المراقبة، هذا وأكدت مديرية الصحة أنه تم تسطير برنامج للحد من إنتشار الداء من خلال مراقبة نقاط توزيع مياه الشرب، مع مراقبة نسبة الكلور في الماء بما يعادل 0,01 ملغ في اللتر الواحد من الماء، وكذا مراقبة مياه الصرف الصحي، والتأكد من عدم وجود تسربات ونقاط إختلاط بالمياه الصالحة للشرب، وذلك من خلال القيام بمراسلات إلى الجهات المعنية للتدخل في الأوقات المناسبة قبل وقوع الكوارث، كما تم أيضا إحصاء 14 حالة للتسمم العقربي منذ بداية السنة مقابل تسجيل 120 حالة خلال 2018 ، وخلال نفس الفترة أحصت المديرية 34 حالة للتسمم الغذائي مقابل 232 حالة خلال السنة الماضية، وللتقليل من خطر التسممات تم تنظيم حملات تحسيسية وتوعوية على مستوى مؤسسات الصحة الجوارية والساحات العمومية، هذا ولم تسجل أي حالة لداء الكوليرا وحمى التيفوئيد نتيجة البرنامج المسطر لمراقبة ومحاربة الأمراض المتنقلة عن طريق المياه والمتابعة المستمرة التي توليها لجان الدوائر واللجنة الولائية.
أما عن الأمراض المتنقلة عن طريق الحيوان فقد سجلت المديرية 127 حالة لداء الحمى المالطية مقابل 211 حالة خلال 2018 ، الأمر الذي استدعى مراقبة نقاط بيع الحليب مع توعية الفلاحين لتلقيح أبقارهم، وكذا توعية المستهلكين بعدم إقتناء الحليب غير مراقب، كما تم تسجيل 7 حالات لداء اللشمانيا الجلدية خلال السداسي الأول من السنة الجارية مقابل 13 حالة خلال 2018 ، بالإضافة إلى 5 حالات للكيس المائي . في ذات السياق، أحصت ذات المصلحة إكتشاف 17 حالة بأربع بؤر لأمراض الحيوان المتنقلة عن طريق الحيوان منها 11 حالة لداء السل تم إكتشافها على مستوى المذبح البلدي لسيدي بلعباس، في حين تم حجز 1213 عضو مصاب بالكيس المائي على مستوى المذبح.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18097

العدد18097

الإثنين 11 نوفمبر 2019
العدد18096

العدد18096

الأحد 10 نوفمبر 2019
العدد18095

العدد18095

السبت 09 نوفمبر 2019
العدد18094

العدد18094

الأربعاء 06 نوفمبر 2019