صرامة فائقة بتيبازة تفاديا لأي خلل:

القطاعات العمومية بتيبازة تعتمد مخططات للعطل السنوية

تيبازة: علي ملزي

أجمعت عدّة مصادر رسمية من قطاعات عمومية مختلفة بولاية تيبازة على أنّ الاستفادة من العطل السنوية لمجمل الموظفين تخضع عادة لمخطط شامل يتم إعداده مسبقا من طرف مصالح الموارد البشرية تفاديا لشغور المناصب و تراجع مفعول الخدمة العمومية.
و في ذات السياق أكّد رئيس بلدية شرشال جمال أوزعلة على أنّ جميع موظفي البلدية يخضعون لمخطط العطل السنوية الذي تعده مصلحة تسيير الموارد البشرية بالبلدية بحيث انّه يتم تنظيم العطل على مستوى كل مصلحة على حدة بالاتفاق المسبق ما بين المنتسبين بخلفية ضمان ديمومة الخدمة على مدار السنة و تجنب تعطلها لفترة محددة من الصيف، و لأمر ذاته ينطبق على الهيئة التنفيذية البلدية التي تلتزم هي الأخرى بمخطط العطل المعد سلفا تجنبا لأيّ شغور مفاجي للمنصب بالشكل الذي يعطّل أداء الخدمة العمومية.
و في سياق ذي صلة كشف مصدرنا من مديرية الصحة بالولاية رفض الافصاح عن هويته عن كون العطل السنوية بالقطاع تخضع لمخطط وهو المخطط الذي يرتقب تواصل الخدمة العمومية بلا متاعب خاصة في فصل الصيف الذي يشهد اقبالا متزايدا للمرضى على المؤسسات الصحية، و قال مصدرنا بأنّ مختلف جداول المداومات المتعلقة بمختلف الاختصاصات الطبية تمّ نشرها بالصفحة الرسمية للمديرية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك و يتضح من خلالها ضمان الخدمة بمجمل التخصصات و بدون استثناء، و الملاحظة ذاتها تنطبق على مختلف الرتب و المناصب القائمة بمجمل المؤسسات الصحية بحيث يتم اللجوء عادة لتمديد فترة العطل لثلاثة أشهر لضمان تلبية طلبات الاستفادة من العطل لمختلف الموظفين في ظروف مريحة
قطاع التجارة بدوره ليس بمنأى عن هذه المنهجية المتبعة بمختلف القطاعات العمومية بحيث علمنا من المكلف بالاعلام على مستوى المديرية الولائية حمزة زعميش بأنّ عطل العديد من الموظفين بالقطاع مؤجلة الى إشعار آخر من منطلق ضمان الخدمة العمومية و تجنب شغور المناصب، مع الاشارة الى أنّ العطل تخضع أيضا لمخطط العطل المعد سلفا على مستوى كل مصلحة بخلفية ضمان الخدمة بشكل متواصل لاسيما حينما يتعلق الأمر بخدمة مراقبة تسويق المنتجات التي تتسبب في الحاق الضرر بالصحة البشرية في حال عدم توافقها مع الشروط الصحية الاعتيادية .
و كشفت عدّة زيارات ميدانية للعديد من مقرات الحالة المدنية للبلديات عن ظروف عمل جدّ مريحة للموظفين المداومين بالنظر الى تراجع لافت للراغبين في استخراج الوثائق الادارية خلال شهري جويلية و أوت مثلما حصلت العادة خلال سنوات خلت حين كانت هذه الفترة تشهد توافدا لافتا للمواطنين على مصالح الحالة المدنية لغرض استخراج او المصادقة على وثائق التسجيل في المراحل الدراسية و الجامعية المختلفة ، وقد تقف الاجراءات المتخذة من طرف العديد من المصالح العمومية بشأن تحديد و حصر عملية استعمال الوثائق الادارية وراء ما يحصل بالواقع الا أنّ اهمّ ما يمكن تسجيله على أرض الواقع كون الخدمة العمومية تبقى مضمونة بشكل مريح على مستوى البلديات، كما أنّ العديد من مصادرنا أجمعت على أنّ خلافة بعض الأعوان للمستفيدين من العطل السنوية تعتبر فرصة سانحة لاكتساب خبر مهنية معقولة تتيح لهم تهذيب و ترقية مسارهم المهني.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18026

العدد 18026

الأحد 18 أوث 2019
العدد 18025

العدد 18025

السبت 17 أوث 2019
العدد 18024

العدد 18024

الجمعة 16 أوث 2019
العدد 18023

العدد 18023

الأربعاء 14 أوث 2019