المعهد المتخصص في الأشغال العمومية بتيارت

فضاء إشعاع في البرمجيات للمشاريع المستقبلية

تيارت :ع.عمارة

يعد معهد التكوين المهني والتمهين المتخصص في الاشغال العمومية الوحيد بمدينة فرندة بولاية تيارت و الذي ينتظر ان يكون اطارات من شانها تسيير المؤسسات الاقتصادية مستقبلا.
زيارتنا للمعهد و لقاءنا مع الادارة  والمتربصين أثبت أن المؤسسة فعلا يمكن ان تكون نموذجا في التكوين و استقبال الاطارات و قبل الحديث مع مدير المعهد السيد بلقاسمي استوقفنا عمل الطلبة وهم يحضرون لرسالة التخرج في تخصص البرمجيات للاعلام الالي رفقة استاذتهم ومن خلال الحديث تبين ان موضوع النقاش مثمر و لا سيما أن جميع متمهني القسم لهم شهادات ليسانس على الاقل وهو ما يفند فكرة ان مراكز ومعاهد التكوين المهني لا تستقبل سوى الراسبين من المؤسسات التعليمية ، المتمهنون بهذا المعهد يعكفون على عمل فريد من نوعية يخدم مؤسستهم اولا و المتمثل في تحضير برامج في الاعلام الالي لتسيير ادارة المعهد حيث تشترى مثل هذه البرامج بأموال باهضه من عند مؤسسات متخصصة او من لدن خواص .
استاذة الاشراف على رسالة تخرج للدفعة الجديدة المتخصصة في الاشغال العمومية اكدت على ان المشكل الوحيد في التكوين يكمن في عدم اتنقان اللغة الفرنسية بالنسبة للمتربصين لكون جميع التخصصات باللغة الفرنسية نظرا للمصطلحات المقدمة و اكدت على جدية التكوين و مدى اهتمام الطلبة بالبرمجيات لكون شباب اليوم يهتمون بالبرمجة و التطبيقات الحديثة  وقد استطاع المكونون ان يبدعوا في برمجة ادارة المعهد و جنبوه تكلفة مالية ن غير ان المتربصين  ابدوا امتعاضهم من عدم توفير الوسائل البيداغوجية كأجهزة الاعلام الالي المتمثلة في الحواسيب و يتناوبون على الاجهزة القديمة و التي تعود لادارة المعهد ، او هواتفهم الخاصة ، مشكل اخر سيعاني منه المتربصون مستقبلا و يكمن في عدم  وجود  فضاءات الدروس التطبيقية لكون مدينة فرندة لا تتوفر على مؤسسات اقتصادية لان تخصص الاشغال العمومية يتطلب مصانع و مؤسسات تهتم بالجانب الاقتصادي و البناء و يتم نقل المتربصين الى خارج فرندة لاجراء الدروس التطبيقية  ويبقى جانب التاطير المتخصص هو الاخر محل اهتمام من طرف المشرفين على المعهد لكون بعض التخصصات ، رغم ان مدير المعهد السيد بلقاسمي قال ان التسقيفات المالية تم تداركها و تمت تسوية المنتدبين بالمعهد ماديا و توظيف اساتذة جدد ، واضاف المدير ان الوصاية المتمثلة في المديرية الولائية بتزويد المعهد وعدت بتوفير بالتجهيزات البيداغوجية ومن ثم يتم فتح فروع اخرى ،وعن توظيف المتربصين اكد السيد بلقاسمي ان خريجي شعبة تقني سامي تم توظيفهم جميعا بمؤسسات اقتصادية

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18078

العدد18078

الأحد 20 أكتوير 2019
العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019
العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019
العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019