قرية “ماتوسة” بشعبة العامر ببومرداس

السكان يطلبون التكفل بتلاميذ المدارس، الإنارة، الطرق ومرافق الشباب

بومرداس..ز/ كمال

حركت الوضعية المتدهورة وانعدام أساسيات الحياة وأشغال التهيئة بقرية “ماتوسة” ببلدية شعبة العامر التابعة إداريا لدائرة يسر شرق بومرداس مواطني هذه المنطقة الجبلية المعزولة ودفعتهم للخروج مرة أخرى والاحتجاج أمام مقر المجلس البلدي للتبليغ عن انشغالاتهم القديمة وعدم تجسيد وعود انجاز بعض المشاريع الأساسية كتهيئة الطرق، الغاز، الصرف الصحي والتكفل بانشغالات تلاميذ المدرسة الابتدائية..
 جدد سكان قرية ماتوسة المتواجدة بمرتفعات شعبة العامر مطالبهم الاجتماعية بتنظيم وقفة أمام البلدية نهاية الأسبوع للتنديد بعدم تسويتها من قبل السلطات المحلية رغم الوقفات المتكررة من أجل انجاز عدد من المشاريع الحيوية التي استفادت منها المنطقة في إطار مختلف البرامج التنموية البلدية والقطاعية التابعة للولاية من اجل فك العزلة على المنطقة والمساهمة في تحسين الإطار المعيشي وتجاوز حالة المعاناة خاصة خلال فصل الشتاء.
المحتجون رفعوا مطالب أساسية اعتبروها من المهام الأولى للمجلس البلدي ومصالح الدائرة والمديريات القطاعية بالولاية من باب تجسيد مفهوم الخدمة العمومية وحق المواطن في حياة معيشية كريمة ولا تنتظر التحرك لتحقيقها على حد تصريحهم، منها مطلب التكفل بانشغالات تلاميذ مدرسة القرية التي تعرف تدهورا كبيرا وحرمان أبنائهم من التدفئة والوجبة الساخنة في منطقة جبلية شديدة البرودة، ناهيك عن حالة الاكتظاظ وحاجة المؤسسة إلى أقسام توسعة لمعالجة مشكل نظام الدوامين الذي يتسبب في تأخر خروج التلاميذ مساء.
إضافة إلى هذه الانشغالات، حمل المحتجون مطالب أخرى تخص الإنارة العمومية وتهيئة الطرقات المسالك داخل الأحياء لتسهيل عملية تحرك المواطنين، توفير النقل مع الحرص على مطلب تدعيم القرية بالمرافق العمومية الضرورية بالأخص المرافق الشبانية كالملاعب الجوارية ومراكز الترفيه لتأطير الشباب وتحصينهم من الآفات الاجتماعية السلبية في ظل الفراغ الكبير وانعدام فرص العمل.
مع الإشارة أن مطالب سكان قرية ماتوسة هي نفسها تقريبا تتقاسمها باقي قرى بلدية شعبة العامر التي تعتبر من كبرى بلديات الولاية ذات الطابع الريفي أبرزها وضعية قطاع النقل والطرقات التي تسببت في تنظيم عدة وقفات من قبل الناقلين والسكان للمطالبة بتجديد وتعبيد الطريق الوطني رقم 68 الذي يعتبر المنفذ الوحيد والرئيسي باتجاه مقر الدائرة نتيجة التدهور الناجم عن انجراف التربة والاهتراء في عدة نقاط سوداء بقيت بدون معالجة مع تأخر في انجاز أشغال الصيانة التي استفادت منه.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18104

العدد18104

الأربعاء 20 نوفمبر 2019
العدد18103

العدد18103

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
العدد18102

العدد18102

الإثنين 18 نوفمبر 2019
العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019