مدير وحدة إنتاج الأعضاء الإصطناعية بسيدي بلعباس

الشروع في إنتاج «الميوإلكترونية »بكفاءات جزائرية

سيدي بلعباس : غ. شعدو

كشف عبد الوهاب قوراري مدير وحدة إنتاج الأعضاء الإصطناعية بسيدي بلعباس عن انتهاج إستراتيجية جديدة ترتكز على التكنولوجيا الحديثة في إنتاج الأعضاء الإصطناعية والأجهزة الموجهة لفئة ذوي الإحتياجات الخاصة في خطوة للتكفل الأمثل بهذه الفئة وتحسين الخدمات المقدمة لهم.

قال قوراري في لـ «الشعب» إن التوجّه الجديد للوحدة وللديوان الوطني عموما يرتكز على مبدأ التحديث ومواكبة العصرنة في مجال إنتاج الأعضاء الإصطناعية، بعد المصادقة سنة 2014، على مخطط لتطوير فرع الأجهزة الإصطناعية، حيث يتمّ حاليا إنجاز 13 وحدة جديدة على المستوى الوطني من شأنها مواكبة العصرنة في هذا المجال بعد مصادقة الجزائر على الإتفاقية الدولية للأشخاص المعاقين، الأمر الذي يتطلّب إعادة هيكلة شاملة للمجال من أجل التكفل الأمثل بهذه الفئة، خاصة في مجال الإستفادة من الإجهزة والأعضاء الإصطناعية وكذا تسهيل التنقلات وهي التجربة التي تمّت مباشرتها مؤخرا على يد تقنيين جزائريين نجحوا في صنع وتركيب أطراف إلكترونية لفائدة أشخاص معاقين.
 وعلى مستوى وحدة سيدي بلعباس يتمّ حاليا التكفل بحوالي 4 حالات تسعى الوحدة لتركيب أجهزة ميوإلكتريك لهم، وهي العملية التي تتطلّب ـ حسب ذات المتحدث ـ مراحل وقياسات دقيقة مع مراعاة الجانب الطبي لكل حالة، وأَضاف أن التجربة ستتدعّم أكثر بدخول الوحدة النموذجية للأعضاء الإصطناعية الخدمة،بعد الإنتهاء من إنجاز المقر الجديد للوحدة الذي تفوق نسبة أشغاله 90 بالمائة، هذا الأخير الذي سيوفّر للمعاقين خدمات متطوّرة ترتكز على التكنولوجيا الحديثة المستعملة في هذا المجال، والمواكبة للمقاييس المعمول بها عالميا.
وأكد مدير الوحدة أن إنطلاقة مشروع التطوير والحداثة كان من ولاية سيدي بلعباس، التي تغطي 8 ولايات بالجهة الغربية للوطن، بالإضافة لولاية تندوف جنوبا ، وتسعى الوحدة على تدعيم طاقمها البشري خاصة في المجال التقني من خلال اعتماد تقنيين جدد مكونين لتغطية النقص المسجل حاليا، حيث لا تتوفر الوحدة سوى على تقنين اثنين، وقد أحصت الوحدة ومنذ بداية السنة تكفلها بـ37836 شخص من ذوي الإحتياجات الخاصة منهم أزيد من 12 ألف شخص بسيدي بلعباس إستفادوا من أعضاء إصطناعية وأجهزة ، حيث قامت الوحدة بتصنيع 174 جهاز للأطراف العلوية، 661 كرسي متحرّك، 69 كرسيا متحركا إلكترونيا ، 2373 وحدة من الأحذية التجبيرية ، 1288 نعل طبي، 102 مقوي عظام ،212 مشد، 116 طوق لتثبيت الرقبة، 769 من الجبائر و263 حزام طبي. كما تمّ  توزيع 94725 كيس طبي لفائدة الأشخاص المتكفل بهم، فضلا عن 296 من الأفرشة الطبية.
وعن مشكل التأخر المسجل في تسليم الأجهزة لفائدة المستفيدين، صرّح مدير الوحدة أن العملية تمرّ عبر مراحل بداية بالقياسات العديدة والتي تتطلّب وقتا لضبطها، قبل أن يتمّ إنجاز الأجهزة يدويا وتجريبها على المستفيدين، مع الأخذ بعين الإعتبار مشكل نقص المواد الأولية التي تجلب من الخارج خاصة في صناعة الأطراف العلوية والسفلية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد- 18099

العدد- 18099

الجمعة 15 نوفمبر 2019
العدد18099

العدد18099

الأربعاء 13 نوفمبر 2019
العدد18098

العدد18098

الثلاثاء 12 نوفمبر 2019
العدد18097

العدد18097

الإثنين 11 نوفمبر 2019