قبضة حديدية بين أعوان شبه الطبي ومدير الصحة الجوارية لسيدي بوبكر بسعيدة

مطالب مهنية واجتماعية تنتظر الحل

سعيدة ج . علي

احتج، أعوان الشبه الطبي بالمؤسسة العمومية للصحة الجوارية لبلدية سيدي بوبكر، امام مدخل المؤسسة الاستشفائية المذكورة، للمطالبة بمعالجة بعض النقاط المتعلقة بالصحة الجوارية والنقائص المسجلة على مستوى ذات القطاع يتطلّب من المعنيين بصحة المريض الوقوف عندها، وهي من بين النقائص التي تحدث عنها المحتجون لـ«الشعب».
حسب البيان الصادر عن الفرع النقابي، تسلمت «الشعب» نسخة منه يضمّ عديد المطالب منها سبب تنظيم تلك الوقفة والتي تسببت في شل المؤسسات الصحية الجوارية التابعة للمؤسسة العمومية الاستشفائية لسيدي بوبكر، الموجهة للجهات المسؤولة المعنية. وحسب مضمون البيان الصادر عن الفرع النقابي لذات المؤسسة العمومية للصحة الجوارية، أن من بين النقاط السلبية التي دفعت لتنظيم هذه الوقفة... «التهديد الممارس على اعضاء المكتب النقابي والمنخرطين»...»غلق باب الحوار مع الشريك الاجتماعي من طرف ادارة المؤسسة المضايقات الادارية والمتابعات القضائية لممثلي ومنتسبي الفرع النقابي»... و»احادية القرار وإقصاء النقابة الجزائرية للشبه الطبي من القرارات المتعلق بالشبه الطبيين»... و»التعسف الاداري».. حسب البيان.
هذا وهدّد الفرع النقابي أنه في حالة عدم الاستجابة لمطالب المكتب التنفيذي للنقابة الجزائرية للشبه الطبي المطروحة على مستوى المؤسسة العمومية للصحة الجوارية بسيدي بوبكر، من طرف الجهات المسؤولة بالقطاع، سيتم «تصعيد الموقف» حسب ما جاء في مضمون البيان، من جهته اكد مدير المؤسسة العمومية للصحة الجوارية لسيدي بوبكر، كريم احمد، ان ادارة المؤسسة لم يسلم لها اي اشعار بهذه الوقفة الاحتجاجية من طرف النقابة التي تنشط بدون تنظيم قانوني، وعلى هذا الاساس سيرفع تقرير للجهات الادارية والمختصة حول هذه الوقفة بدون اشعار ادارة المؤسسة العمومية للصحة الجوارية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18152

العدد18152

الجمعة 17 جانفي 2020
العدد18151

العدد18151

الأربعاء 15 جانفي 2020
العدد18150

العدد18150

الثلاثاء 14 جانفي 2020
العدد18149

العدد18149

الإثنين 13 جانفي 2020