إثر نشر «الشعب» مقالا حولانهيار جدار بداخل حديقة

السلطات المحلية تتفقد المكان وتتخذ إجراءات عاجلة

تلمسان: بكاي عمر

بعدما نشرت جريدة «الشعب» في عددها الأخير مقالا حول سقوط جدار لملاعب موجودة داخل حديقة تم تهيئتها حديثا، حيث وقف في نفس اليوم والي تلمسان علي بن يعيش شخصيا على هذا المرفق الهام والذي سيستفيد منه المواطنون والشباب لممارسة مختلف الأنشطة الثقافية والرياضية.
في هذا الصدد استدعى بن يعيش عديد المدراء التنفيذين وقاموا بجولة تفتيش لحديقة «الملك يوغرطا» المتواجدة قرب المستشفى الجامعي تيجاني دمرجي تلمسان، حيث طلب من مدير البيئة إعداد دفتر شروط بمعية مديري السياحة، أملاك الدولة، الغابات، الثقافة ورئيس بلدية منصورة، يتم بموجبه إنتقاء معامل إقتصادي وفقا للنصوص القانونية المعمول بها للتكفل بإنجاز فضاء ترفيهي يتضمن فضاءات اللعب للأطفال والترفيه مع استحداث محلات تجارية تكون مطابقة لتصميم الحديقة وتقدّم خدمات وبجودة عالية.
هذا وقد وقف علي بن يعيش رفقة الوفد المرافق له على التصدّعات التي عرفتها الملاعب الجوارية المتواجدة بالحديقة، حيث تمّ ملاحظة إنزلاقات في جدار السند والسياج المتواجد بهما إلى جانب الأعمدة الكهربائية وهذا على إثر  تساقط الأمطار الغزيرة  والتسربات المائية التي نتجت عن الأحوال الجوية الأخيرة. وللعلم  فإن هذه الملاعب لم يتم إستلامها إلى حدّ الآن فهناك أشغال تقام حاليا على مستوى هذه الفضاءات لرفع كل التحفظات المسجلة من طرف مختلف المصالح التقنية وكذا ما نتج عنه الشروع في الإجراءات القضائية القانونية ضد القاولات النجزة لهذا  الفضاء.
في ذات السياق، أعطى السيد الوالي توجيهات إلى المسؤولين القائمين على هذه المرافق الرياضية على ضرورة وضعها حيز الإستغلال بعد الإنتهاء من كل الإجراءات القانونية والقيام بعملية استلامها لفائدة شباب المنطقة قصد ممارسة الرياضة
وبعدها توجه والي تلمسان صوب حي سيدي عثمان وسيدي الداودي التابعين إقليميا لبلدية تلمسان قصد الوقوف على الوضعية التي آل إليها هذا المجمع السكاني جراء سيول مياه الصرف الصحي التي أصبحت تشكل خطرا على صحة المواطنين، وهذا إثر تساقط الأمطار الأخيرة على المنطقة، حيث قام في عين المكان بجولة عبر كل الأماكن التي تعرف تصدعات على مستوى قنوات الصرف الصحي.
وعليه فقد أعطى بن يعيش توجيهات إلى مدير الموارد المائية قصد القيام عاجلا بإنجاز قنوات ومجمع للمياه القذرة بغرض إيصالها إلى القناة الرئيسية لمحطة تصفية المياه التابعة إقليميا إلى قرية عين حوت ببلدية شتوان.
هذا البرنامج يتميز بوضع قنوات الصرف الصحي على طول 2.5 كلم ويتطلّب كذلك غلاف مالي جد معتبر من أجل إتمام هذه العملية وتسوية الوضعية.
كما كانت الفرصة مواتية كذلك لمعاينة التسربات التي تعرفها مياه الصرف الصحي على مستوى مدخل المعهد الوطني المتخصّص في التكوين المهني» ليتما» الكائن ببلدية منصورة الذي تضرّر مؤخرا جراء الأمطار نتيجة إنسداد قنوات صرف المياه، وعليه فقد شدّد الوالي بعين المكان بضرورة تجسيد برنامج عمل استعجالي يضمن إنجاز  قناة جديدة لتفادي أي تسربات والعمل كذلك على إنجاز جسر واقي على مستوى مدخل هذا المصب.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18154

العدد18154

الأحد 19 جانفي 2020
العدد18153

العدد18153

السبت 18 جانفي 2020
العدد18152

العدد18152

الجمعة 17 جانفي 2020
العدد18151

العدد18151

الأربعاء 15 جانفي 2020