انطلاق حملة الوقاية من آفة “البوفروة”

635 ألــــف نخلـة منتجـة بولاية ورقلة

تستهدف حملة الوقاية من آفة “بوفروة” ما يزيد عن 635.000 نخلة منتجة بولاية ورقلة في إطار الحملة الوطنية لحماية الصحة النباتية، وفق  ما أفادت  به مديرية المصالح الفلاحية.
وقد انطلقت هذه الحملة الوقائية نهاية الأسبوع المنصرم من أحد بساتين ببلدية سيدي خويلد شرق ورقلة، حيث يشارك في هذه العملية متعاملون خواص منهم 11 مؤسسة وفلاحون بالإضافة إلى المعهد الوطني لحماية النباتات بغرداية.
أوضح مدير المصالح الفلاحية، سليم بن زاوي، أنه تم توزيع كميات من المبيدات الحشرية منذ مطلع شهر مايو المنقضي لمباشرة عملية الوقاية على مستوى واحات النخيل عبر مختلف بلديات الولاية.
ومن جهته، أوضح رئيس مصلحة الدعم التقني بالمعهد الوطني لحماية النباتات عبد الله دجال، أن المعهد سخر كافة الإمكانيات لإنجاح هذه العملية الوقائية على مستوى بساتين النخيل بهذه الولاية.
وتعد آفة “بوفروة” واحدة من الآفات الطفيلية التي تدمر النخيل المثمر، وهو عبارة عن عنكبوت له القدرة على تحمل درجات الحرارة العالية وأشعة الشمس القوية، ويتسبب في ظهور هذا المرض الذي يصيب النخيل ويضر بكميات ونوعية التمور، مثلما جرى شرحه.
للإشارة فإن ولاية ورقلة تتوفر على ثروة من النخيل تقدر بأكثر من مليوني نخلة من مختلف أصناف التمور منتشرة على مساحة إجمالية تفوق 25.000 هكتار.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020