أكّدوا أهمية إنجاز فضاءات الترفيه والتسلية

سكان الكرمة بوهران يطالبون بتسوية العقار المسترجع

وهران: براهمية مسعودة

دعا سكان بلدية الكرمة التابعة لدائرة السانية بوهران إلى ضرورة تجسيد المشاريع ذات المنفعة العمومية على مستوى الأوعية العقارية المسترجعة، بعد ترحيل قاطني البناءات الفوضوية في السنوات الماضية.
ندّد السكان في تصريح لـ «الشعب» باستفحال الرمي العشوائي للقاذورات، وانتشار المزابل الفوضوية العشوائية على مستوى هذه العقارات، في الوقت نفسه سجّل المواطنون غيابا شبه كلي للسلطات المحلية في رفع الركام والأتربة من العقار المسترجع بعد تهديم البناءات والسكنات المرحل أصحابها إلى سكنات جديدة.
تعالت أصوات المواطنين التي تدعو السلطات ووالي الولاية لحماية العقار والفضاءات من أصحاب المصالح الضيقة ومستغلي المناسبات للاستحواذ على الجيوب، والعقارات الشاغرة في إشارة منهم إلى تسجيل عديد التوسيعات للسكنات النظامية على مستوى العقار المسترجع بالقرب من مقر البلدية.
واشتكى سكان 80 سكنا الكائن بالقرب من المساحة المسترجعة بعد ترحيل سكانها، من تدهور خطير للمحيط الخارجي، جراء الانتشار الواسع للأوساخ والأتربة والأشواك الضارة وكذا الحيوانات والحشرات السامة، متسائلين عن أسباب توقف الأشغال على مستوى العقار المشار إليه، بعدما تم تهيئته لاحتضان أحد المشاريع التي لم يكشف عنها.
وعلى ضوء ذلك، دعا السكان المسؤولين المحليين إلى أخذ المطالب التي رفعها السكان على مستوى مصالح البلدية بعين الاعتبار، وعلى رأسها الغياب التام للملاعب الجوارية والمساحات الخضراء ومساحات لعب الأطفال، وما شابهها من مرافق ترفيهية على مستوى بلديتهم، ولاسيما بعد تحويل دار الشباب التي كانت تتوفر على عديد الأنشطة إلى مصلحة تابعة للبلدية
وأوضح محدّثونا، وخاصة الشباب منهم أنّ إنجاز هذه المرافق الترفيهية بالنسبة لهم أولوية وضرورة ملحة شأنها شأن المطالب الاجتماعية الأخرى، منوهين في الوقت نفسهم إلى أنهم ضاقوا ذرعا من عناء التنقل والتطفل على المرافق المتواجدة بالبلديات المجاورة، في ظل الغياب الشبه تام لفضاءات التسلية والترفيه عبر مختلف الأحياء، ولاسيما الملاعب أو أرضيات الميدان.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020
العدد18387

العدد18387

الجمعة 23 أكتوير 2020
العدد18386

العدد18386

الأربعاء 21 أكتوير 2020