180 شقة ستُسلّم في السويدانية ديسمبر القادم

سارة بوسنة

جدد المستفيدون من مشروع 444 مسكن تساهمي ببلدية السويدانية بالعاصمة، مناشدتهم وزير السكن والعمران والمدينة ووالي العاصمة بالتدخل وإجبار المرقية العقارية المكلفة بالمشروع تسليمهم مفاتيح سكناتهم بعد 17 سنة من الانتظار.
ويقول مستفيدون أنهم دفعوا كافة المستحقات المالية في الوقت الذي لم تباشر المرقية الأشغال بعمارات عديدة.
أحد المستفدين من المشروع ذكر في اتصال هاتفي مع ‘’الشعب’’، أن المرقية العقارية حورية بوحيرد، المكلفة بإنجاز المشروع تتعمد تجاهل مطلب تسليمهم الشقق، وإتمام ما تبقى من المشروع، ودعا وزير السكن للتدخل قصد رفع وتيرة أشغال السكنات المتبقية والتي سلمت لهم عقودها سنة 2014 بعد تسديد جميع الأقساط المالية.
وأوضح المتحدث أن الأشغال توقفت بالمشروع منذ سنة تقريبا، متسائلا عن أسباب توقيف الأشغال، مشيرا إلى وجود بنايات بلغت أشغالها 95 بالمائة، وأخرى لم تنطلق منذ 2007، سنة انطلاق المشروع، مؤكدا أن أغلبية المستفيدين دفعوا جميع الأعباء المالية وتسلموا عقود الملكية من الموثق والمشهر في المحافظة العقارية بزرالدة سنة 2014، وإلى يومنا لم تشيد سكناتهم.
وقال المتحدث إن المرقية العقارية تتعمد التماطل في إتمام ما تبقى من المشروع، مؤكدا أن أشغال إنجاز هذه السكنات كانت تسير بوتيرة بطيئة ولم تنجز منها إلا 08 عمارات، ثم توقفت الأشغال فجأة، منذ حوالي سنة، وهذا ما خلق حالة تذمرا وسط المستفيدين الذين عبروا على لسان ممثلهم، عن استيائهم من وعود كاذبة، قطعتها لهم المرقية التي وعدتهم بتسليم سكناتهم قريبا.
وذكر المصدر أن المستفيدين عقدوا اجتماعا بورشة المشروع لتأسيس جمعية ‘’حي 444 مسكن تساهمي سويدانية’’، مؤكدا أنهم راسلوا رئيس الجمهورية والوزير الأول ووسيط الجمهورية، ناشدوهم فيها إيفاد لجنة تحقيق تقنية ومالية لمعرفة الأسباب التي دفعت بالمرقية توقيف الأشغال بورشة المشروع، والتحقيق في خلل تقني في السكنات على اعتبار وجود عمارات غير مطابقة للمعايير ومرائب سيارات تعلو الطريق الرئيسية بأكثر من متر.
من جانبها، قالت المرقية العقارية حورية بوحيرد إن الأشغال بالعمارات انتهت وإن مصالح ولاية الجزائر سلمت 264 شقة لأصحابها، مشيرة إلى أن 180 شقة المتبقية ستسلم شهر ديسمبر القادم، واشترطت على المستفيدين الذين لم يدفعوا الأقساط المالية منحهم السكنات بعد دفع الديون المقدرة بـ 40 مليار دينار، وأضافت أن المشروع عرف صعوبات مالية وعراقيل إدارية حالت دون إتمامه في آجاله المحددة، وقالت إنها أكملت المشروع من مالها الخاص. 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020
العدد18387

العدد18387

الجمعة 23 أكتوير 2020
العدد18386

العدد18386

الأربعاء 21 أكتوير 2020
العدد18385

العدد18385

الثلاثاء 20 أكتوير 2020