تنسيقية البنايات المهددة بالانهيار تندد:

تماطل وغياب الحوار بدائرة باب الواد

فاطمة الزهراء طبة

عاشت، أمس، دائرة باب الواد، على وقع موجة احتجاجية، قام بها ممثلو ٤٠٠ عائلة ـ بناياتهم مهددة بالانهيار ـ تنديدا بسياسة التماطل التي تنتهجها السلطات المحلية، في وقت تشهد عماراتهم حالة كارثية بسبب الأمطار الغزيرة التي شهدتها العاصمة مؤخرا.

وعبّر سكان العمارات عن غضبهم الشديد تجاه رئيس دائرة باب الواد الذي لم يفتح أبواب الحوار أمامهم مستعملا أسلوب الصمت، حيث رفعوا شعارات منددة لموقف هذا الأخير (نريد ترحيلا عاجلا).. (أطفال ونساء مهددين بالرّدم) و(كافانا وعودا كاذبة).
وقال سكان عمارات باب الواد في تصريحات لـ«الشعب»، أن هذا الاحتجاج في الشارع، جاء نتيجة تماطل السلطات المحلية في تجسيد مطلبهم المتمثل في ترحيلهم وتوفير سكنات لائقة لهم، مكتفية ـ على حد قولهم ـ بتقديم وعود كاذبة لا غير، مؤكدين أن صبرهم قد نفد ومعاناتهم تزيد كل سنة في ظل الوضع الكارثي التي تشهده عماراتهم ـ التي شيّدت منذ القدم ـ سيما في موسم الأمطار.
من جهته، أكد لنا رئيس تنسيقية العمارات المهددة بالانهيار بباب الواد ـ كمال العوفي ـ أن مختلف المحاولات التي قاموا بها مع الجهات الوصيّة حول وضع البنايات السالفة الذكر، التي هي في حاجة ماسّة إلى الترحيل باءت بالفشل، في وقت يعيش فيه سكان البنايات المعنية أوضاعا مأساوية خاصة في فصل الشتاء، أين تتهاطل الأمطار بقوة.
وما أثار استغراب سكان العمارات المتواجدة في كل من ٢ شارع الداي، إبراهيم عرفة، ١٥ شارع براقية ٣٩، شارع تواتي، ٢ رابح بيطاط، ٣٩ سعيد تواتي و١٠٠ شارع القنصلية ببولوغين و٨ شارع الطاهر بن لمهيدي، أن السلطات المحلية أكدت للعائلات ترحيلهم بصفة نهائية في تاريخ ٣٠ جوان الفارط، إلا أن عملية الترحيل ـ حسبهم ـ مسّت مختلف البلديات دون باب الواد.
وأكدوا على خطر انهيار أجزاء من سكناتهم والتي عادة ما تجبرهم على الاستنجاد بمصالح الحماية المدنية للخروج من سكناتهم المهددة بالانهيار في أي لحظة، مهددين بتشديد لهجة احتجاجهم واللجوء إلى عصابات باب الواد في حالة عدم الاستجابة لانشغالهم المطروح.
من جهتها، روت لنا السيدة بوزرطيط فوزية معاناتها قائلة: «منذ ٤٢ سنة ونحن ننتظر الإفراج عن سكناتنا، سيما وأن المنزل الذي نقطن فيه آنهار العام الماضي وأبنائي السبعة يبيتون في العراء وهم الآن دون مأوى.
وتجدر الإشارة، أن «الشعب» حاولت التحدث مع رئيس دائرة باب الواد حول قضية سكان البنايات المهددة بالانهيار، غير أن هذا الأخير رفض استقبالنا مدّعيا عدم تواجده في المقر، بالرغم من تأكيد المحتجين على تواجده.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018