ميناء عنابة

المرتبة الرابعة بعد بجاية ، الجزائر العاصمةو وهران

عنابة : العيفة سمير

سجّل ميناء ولاية عنابة في العام المنصرم ٢٠١٢ حيوية كبيرة جدا، ترجمها ارتفاع درجة استيعاب الحاويات بمعدل ٤٠ % بما يوازي ١٣١ ألف حاوية، المرشحة للارتفاع بفضل التوسعات التي شهدتها مختلف المراسي التجارية لميناء عنابة، وكذا مختلف الوسائل والإمكانيات المرصودة للقطاع منذ الأربع سنوات الماضية.
وسمح مخطط التنمية المعتمد لفائدة ميناء عنابة بحل مشكلة الضغط التي ظل يعاني منها ميناء عنابة لسنوات طويلة، كما سبق وإن تمّ تأسيس شركة مختلطة مع مؤسسة ميناء سكيكدة وفرع النقل الحديدي، التابع لمؤسسة النقل باستعمال السكك الحديدية لتسيير الموانئ الجافة بعنابة، وتسمح بموجب ذلك إنشاء ميناء جاف على بعد أربعة كيلومترات بمنطقة العلاليق، حيث دخل مرحلة الاستغلال في العام الماضي، ويعنى باستقبال الحاويات الفارغة، وفي مرحلة ثانية سيتكفل باستقبال جميع الحاويات، ويصبح ميناءا ثانيا يتوفر على جميع الخدمات، وهو ما أدى إلى تقلص مدة انتظار البواخر في الميناء، الأمر الذي رشح ميناء ولاية عنابة إلى احتلال المرتبة الرابعة وطنيا بعد كلا من ميناء الجزائر العاصمة ووهران ثم بجاية.
وتمّ استرجاع أزيد من ٧ هكتارات غير مستغلة العام الماضي، واستغلال خمسة مراكز رسو جديدة ليرتفع عدد الحاويات التي بات يستقبلها الميناء من ٨٧ ألف حاوية كانت في العامين ٢٠١١ و٢٠١٢ إلى ما يزيد عن ١٣١ ألف حاوية، وهو معدل زيادة معتبر جدا ،ويعكس ارتفاع التعاملات التجارية وعودة قوية للمتعاملين والمستثمرين الاقتصاديين.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018