في انتظار أن تكون لجنة التربية والتعليم في الواجهة

تلامذة ثانوية قاصدي مرباح يشتكون فوضى المؤسسة في وهران

وهران: ب ــ م

تعيش ثانوية قاصدي مرباح في وهران حالة احتقان زادت من تأزم نفسية المقبلين على البكالوريا، بسبب الحركة الاحتجاجية الصادرة عن الأساتذة داخل الثانوية، نظرا لتردي الأوضاع بما فيها حالات الانسداد داخل الثانوية بين الإدارة والأساتذة.
الفوضى جعلت عشرات الطلبة والأولياء يرفعون نداء تدخل لمختلف الجهات المعنية وتنظيم دواليب المؤسسة، حيث دعوا الجمعيات الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق التلاميذ، بما فيها فدرالية أولياء التلاميذ من أجل النهوض قصد وضع حد لمهازل، متسائلين عن مصير هاته الجمعيات ومحلها من الإعراب وسط هكذا تصرفات غير مسؤولة، خاصة وأنّ التلاميذ المقبلين على اجتياز البكالوريا يعانون من التأخر الكبير في الدراسة خاصة عبر المواد التي تعتبر أساسية على غرار المواد العلمية.
بالمقابل ندّد الأساتذة بالتهديد المتواصل للمعلم سواء من قبل التلاميذ وأولياءهم ومن قبل أشخاص غرباء دون رقيب، وأمور أخرى كارثية للغاية جعلت الأساتذة يخرجون عن صمتهم ويدخلون في إضراب مفتوح إلى حين تدخل الوصايا.
وفي الوقت الراهن ينتظر لجنة التربية والتعليم أن تكون في الواجهة أمام التشنجات التي يعيشها المربي والتلميذ، تمّ تنصيبها مؤخرا من مجمل ١٤ لجنة خلقت بدل ٩ لجان المتعارف عليها بالمجلس الشعبي الولائي قصد توزيع القطاعات، وبالتالي تقديم خدمة أفضل لولاية وهران وسكانها.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18078

العدد18078

الأحد 20 أكتوير 2019
العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019
العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019
العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019