المحافظة على جودة الأشغال ونوعيتها

تعليمات للتجار بضرورة الاهتمـام بالوجـه الخارجي لمحلاتهم

آسيا مني

 تحسين صورة المدينة ومحيطها والمحافظةعلى جودة الأشغال ونوعيتها، توفير السكنات وصيانة الطرق والأرصفة، مع السهر على تسيير وتنظيم مواقف السيارات، إعادة الاعتبار للعمران وتطوير الأنشطة التجارية ومختلف الخدمات المرتبطة بالمواطن وجلب نشاطات اقتصادية لصالح البلدية مع توفير الأمن والطمأنينة للسكان والتكفل بمختلف مشاكلهم...هي أهم ما يصبو إلى تحقيقه رئيس المجلس الشعبي البلدي لحسين داي محمد سدراتي في عهدته الانتخابية هذه.
شخّص ضيف “الشعب المحلي”، وضعية مدينة حسين داي، التي تعد من بين أقدم بلديات الوطن إذ يعود تاريخ تشييدها إلى سنة 1870، مؤكدا أنها تحمل من الايجابيات ما يمكنها من أن ترقى إلى مصاف البلديات المتقدمة، حيث يراهن على تحسين الإطار المعيشي للسكان وأخذ الملفات الحساسة محمل الجد على غرار، السكن والمنظر الجمالي للبلدية.
وفي هذا المقام عدّد سدراتي أهم المشاريع التنموية التي مسّت مختلف القطاعات الحساسة، والتي لها علاقة مباشرة بالمحيط الاجتماعي للمواطن، حيث تطرّق في هذا الإطار إلى واقع التنمية بها والتي عرفت حسبه حركة واسعة النطاق، كتواجد مركز للصحة ومؤسسات تربوية، النقل العمومي، حيث تدعمت في هذا المجال بمحطتين للمترو والترامواي، وكذا مختلف الخدمات العمومية التي لها صلة مباشرة مع المواطن، مؤكدا التغطية الأمنية للمنطقة.
من جهة أخرى، تطّرق ممثل البلدية لمختلف النقائص التي تعرفها البلدية، مبرزا في هذا الصدد مختلف العراقيل التي حالت دون تجاوزها، على غرار مشكل العقار الذي حال دون تجسيد العديد من المشاريع التنموية، ذكر منها المرافق الترفيهية والتثقيفية والرياضية.
وبالمقابل تحدث عن سعيه في استدراك هذه النقائص والسهر على تحقيق مطالب السكان من خلال إنصاته بصفة دائمة ومتواصلة لانشغالاتهم والعمل على معالجة مختلف المشاكل التي تنغّص حياتهم كاشفا سعيه إلى جلب مشاريع لفائدة البلدية والمواطن.
وفي هذا الصدد كشف سدراتي، أهم الانجازات التي تصبو مصالحه إلى تجسيدها في مختلف الميادين خاصة فيما تعلق بأزمة السكن، وإعادة تحريك مختلف النشاطات الرياضية، الثقافية، الترفيهية وإعادة الاعتبار للوجه الجمالي للمدينة وجعلها ترقى وتطلعات وطموحات السكان.  
وفي هذا الإطار وجّه تعليمات واضحة لكل التجار الذين ينشطون داخل البلدية، بضرورة الاهتمام بالوجه الخارجي لمحلاتهم، كاشفا عن تخصيص جائزة لأحسن واجهة محلي وكذا تخصيص جائزة لأحسن شرفة، حيث تدخل هذه الجائزة في إطار تشجيع السكان في إعطاء طابع جمالي  يليق بمدينة لها واجهة بحرية.  
وعبّر ممثل البلدية، عن مساعيه في النهوض بالجانب الرياضي باعتباره مدينة أخرجت كبار الرياضيين، حيث سيتم إيلاء عناية خاصة بالمرافق والهياكل الرياضية.
وعن ملف التجارة الموازية ومدى تطبيق قرار الحكومة القاضي بإزالتها بصفة نهائية، أكد سدراتي، أن العملية مسّت عدد كبير من التجار الفوضويين، حيث يتم حاليا دراسة ملفاتهم لإعادة تعويضهم، كاشفا في هذا الصدد عن انجاز أسواق مغطاة، حيث تم حاليا انجاز سوق يحوي 40 طاولة تخصص لشباب البلدية البطال.
وختم ضيف “الشعب”، حديثه قائلا ـ سأعمل على إضفاء أكبر قدر من الشفافية في التسيير الإداري للمجلس، وأكرس وقتي لحل مختلف المشاكل التي تعترض المواطن في حياته اليومية، وأنظم خرجات تفقدية لمختلف أحياء البلدية للتقرب أكثر من سكان حسين داي ومعايشة مشاكلهم بصفة شخصية، كاشفا عن إطلاقه لموقع اجتماعي يكون بمثابة همزة وصل بينه وبين المواطنين، حيث يدعوهم إلى طرح مختلف مشاكلهم عبره.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018