مصادر موثوقة لـ «الشعب»:

مخطط استعجالي لحماية بجاية من الفيضانات

بجاية: بن النوي

علمت «الشعب» من مصادر مسؤولة أنه سيشرع قريبا في إعداد خطة مستعجلة لحماية مدينة بجاية من أخطار الفيضانات، حيث أن الدراسة التي هي بصدد الإنجاز ستأخذ بعين الاعتبار كل الجوانب المتعلقة بسلامة الأشخاص والممتلكات، وكذا تجنب الفيضانات مستقبلا، خاصة وأن هذه المدينة كثيرا ما تغرق في الأمطار والأوحال خلال فصل الشتاء، وتتضمن هذه الدراسة الجادة والضرورية التي تهدف أساسا إلى الحماية الدائمة لمدينة بجاية.
وحسب نفس المصدر وضع شبكة من القنوات الكبرى لجمع وتصريف مياه الأمطار خارج النسيج العمراني، لحماية المدينة والمنشآت من خطر الفيضانات، بالإضافة إلى وضع حزام أمان على طول الساحل كما ستشمل هذه الدراسة أيضا إعادة تأهيل قنوات الإمداد بمياه الشرب، وظاهرة أخرى كشفت عنها نفس المصادر، وهي عملية تطهير الوديان التي تستلزم تنقية شاملة وإزالة كل ما يعيق جريانها الطبيعي، وتدعيم ضفافها باستخدام تقنيات وطرق حديثة، وذلك بالاستفادة من تجارب الدول المتقدمة في هذا المجال، حيث تقتضي الضرورة الإسراع في إنجاز هذه  المشاريع، والتركيز على تهيئة ظروف ومقاييس مناسبة للعمل.
وتم تدعيم قطاع الموارد المائية بمعدات ذات فعالية وكفاءات، لتستعمل في مختلف المعالجات الفورية والتدخلات الضرورية، وللتذكير فقد أكد وزير الموارد المائية حسين نسيب خلال الزيارة الأخيرة التي قادته إلى ولاية بجاية، على ضرورة إعداد مخطط شامل للولاية  لحمايتها من الفيضانات، وتنفيذه على أرض الواقع في أقرب وقت ممكن، خاصة في ما يتعلق بمنطقة «ساكت» على الساحل الغربي للولاية الذي أصبحت في وضعية متدهورة يستدعي تدخلا سريعا من أجل تهيئتها، ووقف تدفق مياه الصرف الصحي التي تتسرب من المساكن المحاذية للشاط  .
ومن جهته أكد  شباطي رئيس المجلس الولائي أن مشكلة مياه الصرف الصحي ومخلفات المصانع، وكذا مختلف الأودية المحاذي للمناطق الحضرية والتي لم تتم معالجتها منذ سنوات، إلى جانب وادي الصومام الذي يصب في البحر ويمر عبر مدينة بجاية، تبقى من الأسباب الرئيسية وراء الفيضانات السنوية، مؤكدا بدوره على ضرورة الإسراع في إنجاز محطات لمعالجة المياه بمنطقة سيدي علي البحر، التي ستكون دعما كبيرا لمدينة بجاية، وسيتم إطلاق هذا المشروع في الأشهر المقبلة.
وقد قرر المسؤولون المنتخبون على توحيد جهودهم لتسريع هذه المشاريع، التي تعتبر بمثابة ضرورة ملحّة لإنقاذ الساحل بأكمله، وخاصة حماية مدينة بجاية من خطر الفيضانات الداهم الذي يلوح في الأفق وخصوصا خلال فصل الشتاء.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018