بلدية المقرية

حي 2 ببومعزة يغرق في القمامة

بوسنة سارة
طالب سكان حي ٠٢ ببومعزة الواقع ببلدية المقرية السلطات المحلية، بضرورة الالتفات إلى معاناتهم والتدخل العاجل لإيجاد حل لمشكل انتشار النفايات التي أصبحت تغزو الحي وتحتل المساحة الأكبر فيه. تشهد عدد من الأحياء التابعة للبلدية  لاسيما حي ٠٢ ببومعزة انتشار كميات كبيرة لأكوام النفايات المكدسة منذ مدة، حيث أكّد لنا السكان أنّ دوريات جمع النفايات لا تكفي بالنظر إلى كميات النفايات التي يفرزها سكان المنطقة من جهة وطاولات بيع الخضر من جهة أخرى، مشيرين في هذا الشأن إلى أنّ هذا الوضع أثر عليهم وعلى حياتهم سلبا.
وعبّر محدّثونا عن استيائهم الكبير من دور المصالح المعنية وعلى رأسها مؤسسة ''ناتكوم'' في التعاطي مع المشكل الذي أرقّ حياتهم يوما بعد يوم بسبب عدم مضاعفتها لدوريات جمع النفايات، بالنظر إلى كميات النفايات التي تفرزها سوق الخضر والفواكه في حي ٠٢ ببومعزة، الذي يشهد يوميا إقبال العشرات من المواطنين لاقتناء ما يحتاجونه من أغراض، بالإضافة إلى المواطنين غير المسؤولين، الذين يقومون برمي النفايات الخاصة بمواد الاستهلاك بكل ركن شاغر بأرضية الحي، بل ذهب البعض أيضا إلى رمي النفايات الخاصة بمخلفات عملية الترميم والبناء، التي يجريها البعض على شققهم دون مراعاة الأماكن التي يجب إلقاء هذه القاذورات بها، إذ يقومون برميها بأي ركن يتاح لهم.
ولعل السبب الرئيسي في لجوء البعض إلى رمي القاذورات، بكل زاوية من زوايا هذا الحي هو الغياب شبه التام لحاويات رمي القمامة، وإن وجدت فإنّها غير ملائمة.
وأمام هذه الأوضاع، طالب السكان السلطات المعنية بضرورة إيجاد حلول عاجلة لمشكلتهم التي تهدّد حياتهم يوميا، وهذا من خلال ثكثيف دوريات جمع النفايات بالمنطقة، وتخصيص عدد أكبر من الحاويات لاستيعاب الكميات الكبيرة من القمامة المنتشرة في كل أرجاء الحي.
 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17776

العدد 17776

الأحد 21 أكتوير 2018
العدد 17775

العدد 17775

السبت 20 أكتوير 2018
العدد 17774

العدد 17774

الجمعة 19 أكتوير 2018
العدد 17773

العدد 17773

الأربعاء 17 أكتوير 2018