والي سطيف في الميدان

الاطلاع على المشاريع في عين المكان

سطيف: نورالدين بوطغان

كثف والي ولاية سطيف، ناصر معسكري زياراته الميدانية للعديد من بلديات الولاية، للوقوف على واقع التنمية المحلية والمشاريع الجاري انجازها في كل القطاعات.
وكان إقليم بلدية العلمة الواقعة شرق عاصمة الولاية، على موعد مع زيارة مطولة والتي تعتبر ثاني أكبر بلدية على مستوى الولاية بعد بلدية سطيف، بتعداد سكاني يناهز 200 ألف نسمة.وشملت الزيارة التفقدية التي كان فيها مرفوقا بعدد من المدراء التنفيذيين، العديد من النقاط في قطاعات الأشغال العمومية والطاقة والرياضة والتحسين الحضري والشؤون الدينية والتربية الوطنية والسكن وغيرها، حيث، وعلى سبيل المثال، تمّ إعطاء إشارة انطلاق التزود بالغاز الطبيعي بمنطقة السمارة، ومعاينة انجاز نفقين أرضيين، وانطلاق أشغال بعض الطرق، والتزود بالإنارة العمومية بالطاقة الشمسية، والمسبح البلدي وملعب مسعود زوقار الاولمبي، وتهيئة ساحة المسرح الجهوي بالعلمة، ومعاينة انجاز 150 مسكن تساهمي.وصرّح ناصر معسكري عقب الزيارة، أن بلدية العلمة استفادت من برنامج تنمية قدر بـ 217 مليار سنتيم، وأن هذه البلدية تعتبر الثانية في الولاية، وأكدّ على أهمية التحاور مع المواطنين وإعطائهم المعلومات الصحيحة، مشيرا إلى اهمية المشاريع التي استفادت منها العلمة وعددها الكبير، الأمر الذي لم يمكنه من زيارتها كاملة، وإنما وقف على عينة منها فقط، موجها التحية لمسؤوليها على المجهودات المبذولة.كما عبّر الوالي عن ارتياحه لمشاركة المواطنين في الجهد التنموي المحلي ودعاهم للاستمرار في ذلك، حيث ضرب مثالا عن مشاركة مواطني منطقة سمارة للاستفادة من الربط بشبكة الغاز الطبيعي لقرابة ألف عائلة ماليا، بالاضافة الى مساهمة الولاية وشركة سونلغاز معتبرا أن ولاية سطيف من أوائل الولايات التي خطت خطوات كبيرة في مجال التزود بالغاز الطبيعي، وتسعى للوصول إلى تغطية شاملة 100 بالمائة.وكان والي ولاية سطيف، قد عبر عن ارتياحه الكبير لمستوى التنمية ببلدية قنزات الواقعة في الشمال الغربي لعاصمة الولاية.وقال الوالي، على هامش الزيارة التي قادته، نهاية الاسبوع للمنطقة، في جولة تفقدية وعملية، أن بلدية قنزات خطّت خطوات كبيرة في عدة مجالات من التنمية المحلية، وضرب مثالا عن توصيل شبكة الغاز الطبيعي بالبلدية، والتي قاربت نسبة المائة بالمائة، وكذا في مجال الطرق، والتزود بالمياه الصالحة للشرب، حيث أكد أن الوضعية ستتحسن اكثر مع دخول مشروع التحويلات المائية الكبرى للهضاب حيز الخدمة، من خلال سدّ تيشي حاف لولاية بجاية قريبا.كما أكد الوالي على أنه رغم أن البلاد تعيش أزمة مالية، الا ان تأثيرها لم يكن كبيرا على مشاريع التنمية المحلية، داعيا الجميع لتضافر الجهود بما فيهم المواطنين بالمساهمة الجماعية بكل الإمكانيات المالية والبدنية لتحقيق مشاريع التنمية، والحفاظ على سيرورتها العادية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17498

العدد 17498

الأربعاء 22 نوفمبر 2017
العدد 17497

العدد 17497

الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
العدد 17496

العدد 17496

الإثنين 20 نوفمبر 2017
العدد 17495

العدد 17495

الأحد 19 نوفمبر 2017