معاناة تلاميذ متوسطة «الإخوة مغنيني» بالناصرية

لا تدفئة ولا نقل مدرسي ودورات المياه في حالة يرثى لها

آسيا مني

 وضعية مزرية يعشها تلاميذ الإخوة مغنيني المعروفة بإسم بوجلال الغول سابقا الواقعة بقرية الناصرية ولاية بومرداس على حدود ولاية تيزي وزو، بسبب مشاكل عدة يتقدّمها غياب النقل المدرسي الذي صعّب من التحاقهم بمقاعد الدراسية في الوقت المحدّد، ما يؤثر سلبا على تحصيلهم العلمي، ناهيك عن غياب المطعم باعتبار أن المتوسطة تبعد على قريتهم بـ5كلم مازاد حدّة من تأزم الوضع.

 وفي هذا المقام عبر أولياء التلاميذ في تصريح لـ»الشعب»، عن تذمرهم إزاء الوضعية التي تعيشها المتوسطة، في ظلّ غياب النقل من القرية التي يقطنون فيها إلى الموقع، فضلا عن غياب التدفئة داخل الأقسام خاصة وأن فصل الشتاء على الأبواب إذ لا فيصلنا عنه سوى أيام معدودة باعتبار أن التدفئة تشكل أهم الشروط الضرورية لضمان راحة التلاميذ لمزاولة الدروس في أحسن الظروف، خاصة وأن المنطقة معروفة بطقسها البارد خلال فصل الشتاء.
 وذكر محدثينا معاناة أبناءهم خلال السنة الدراسية الماضية في ظلّ غياب التدفئة التي انعكست سلبا على حالتهم الصحية، حيث كانوا يتعرضون للزكام في كل مرة نتيجة البرد القارس الذي كانوا يتحملونه يوميا جعلهم يغيبون عن الأقسام في الأيام الممطرة التي تتحوّل فيها الأقسام إلى حجرات للتبريد لمدة ساعات.
 وطرح محدثينا مشكل غياب مراحيض بالمدرسة الشيء الذي اعتبروه بالكارثة، حيث إنه يضطرهم في الكثير من الأحيان إلى مغادرة المدرسة قبل نهاية الدوام لالتحاق بمنازلهم.
 وفي ظلّ جملة هذه المشاكل التي يتخبّط فيها تلاميذ متوسطة الإخوة مغنيني طالب أولياء التلاميذ السلطات المحلية وعلى رأسها مديرية التربية للنظر في وضعية هؤلاء التلاميذ وأخذ انشغالاتهم محمل الجد من خلال التدخل العاجل لإنقاذ فلذات أكبادهم من هذه المعاناة اليومية التي يتعرضون إليها مع كل موسم دراسي، حيث إنهم طرحوا نفس المشكل خلال السنة الدراسية الماضية، إلا أنه لا حياة لمن تنادي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17549

العدد 17549

الإثنين 22 جانفي 2018
العدد 17548

العدد 17548

الأحد 21 جانفي 2018
العدد 17547

العدد 17547

السبت 20 جانفي 2018
العدد 17546

العدد 17546

الجمعة 19 جانفي 2018