البليدة

اختناق حركة المرور بشفة وغلق معابر القطار بوسط المدينة

البليدة: لينا ياسمين

تعرف الطريق الرئيسية على مستوى بلدية الشفة اختناقا مروريا حادا أدى إلى تذمر وسطئمستعملي الطريق، كما اشتكى المواطنون بوسط البليدة من غلق معابر القطار ببعض الأحياء العتيقة.
وأدت أشغال إنجاز منعطف مروري بمدخل مدينة شفة إلى خلق أزمة مرورية خانقة وتعطلت بسببها مصالح المواطنين بالولاية وخصوصا الجهة الغربية منها، حيث صار أصحاب السيارات وحافلات النقل العمومي يعبرون الشارع الرئيسي لهذه المدينة في ظرف يزيد عن الساعة أحيانا وخصوصا في أوقات الدوام في الصباح أو المساء ويضطرون إلى الإنتظار في طابور طويل يفوق ١كلم الأمر الذي يجعلهم يتجنبون المرور فيه ويحولون سيرهم إلى متاهات أخرى، سواء عبر الطريق السريع أو غيره هذا كله بسبب بطء وتيرة أشغال إنجاز الدوار المروريئالتي لم تنته، رغم أنه شرع فيها الصيف الماضيئ.
وفي وسط مدينة البليدة عبّر سكان أحياء كل من حي الرامول وحي السور وباب الزاوية عن قلقهم جراء استمرار غلق معابر القطار التي كانت شغالة في وقت مضى والتي أدت بدورها إلى اختناق حركة المرور وتسببت في عزل أحياء بأكملها وغلق المحلات المتواجدة عبرها، وأصبحت مع مرور الوقتئملجأ للمنحرفين والأشرار وبؤر لتنامي الجريمة راح ضحيتها التلميذة التيئقتلت بعد اختطافها وساعد في العملية خلو الشارع من المارة.ئوفي الأسبوع الماضي نشبت شجارات حامية الوطيس بين سكان الحي وبائعي المخدرات الذين غزوا المكان وأثاروا الرعب وسط الأهالي دامت ثلاثة ليال على التوالي،ئوفي نفس الوقت هم يتساءلون عن ابقاء البعض عمليا وغلق هاته المعابر الرئيسية وهم يطالبون بإعادة فتحها حتى تعود المياه إلى مجاريها.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018