حي وادي المالح بالبرج

إنعدام المياه «التهيئة» والإنارة العمومية

البرج: بلقاسم جبار

يعاني سكان الواد المالح الواقع بالمخرج الشمالي لبلدية برج بوعريريج جملة من المشاكل التي منذ إنشاء هذا الحي أواخر التسعينات، حيث شيد على أراضي فلاحية بطريقة فوضوية دون تخطيط مسبق ورغم ذلك، فإن الدولة خصصت عدة مشاريع تنموية بالحي إلا أنها لم تف بالغرض المطلوب على غرار الربط بشبكتي الغاز الطبيعي وقنوات الصرف الصحي، إضافة إلى المياه الصالحة للشرب التي لم تصل الحنفيات منذ سنتين من إنجازها، بالإضافة إلى أن الحي يعاني من الظلام الدامس أي انعدام الإنارة العمومية في مختلف ممراته، مما يهدّد أمن السكان فالربط بالكهرباء لأغلب السكنات ما زال لم يتحقق بعد بحجة مرور خطوط الضغط العالي بوسط الحي رغم وعود مؤسسة توزيع الكهرباء والغاز بالبحث عن قطعة أرض لوضع المحول، لكن هذه الوعود لم تجسد ميدانيا ويبقى المواطن يعاني الأمرين على مدار السنة ويتساءل العديد ممن التقت بهم الجريدة عن سبب ربط مساكنهم بالغاز الطبيعي وحرمانهم من الكهرباء، كما رفع هؤلاء انشغال التهيئة الحضرية الذي ما فتئ يتوسع يوميا ومسالكه الترابية تبقى صعبة خاصة شتاء مع تساقط زخات من المطر، حيث تصبح بركا للأوحال تعرقل حركة السيارات والراجلين على حدّ سواء، وتطاير الغبار صيفا، أما مطلب بناء مدرسة ابتدائية فهو حلم أطفالهم الذين يقطعون يوميا مسافات طويلة ذهابا وإيابا أربع مرات يوميا للوصول إلى مقاعد الدراسة معرضين حياتهم لخطر الطريق السيار والكلاب الضالة وخطر الاعتداءات، كما أن الحي تنعدم به مساحات لعب الأطفال التي صارت مطلبا أساسيا لهم لقضاء فترات راحتهم للترويح عن أنفسهم، وينتظر سكان الحي المذكور من رئيس البلدية الجديد ومجلسه أن ينظروا إليه بعين الاعتبار وينفذوا بعض وعودهم الانتخابية برفع الغبن عنهم في اقرب الآجال كون مطالبهم مشروع.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17546

العدد 17546

الجمعة 19 جانفي 2018
العدد 17545

العدد 17545

الأربعاء 17 جانفي 2018
العدد 17544

العدد 17544

الثلاثاء 16 جانفي 2018
العدد 17543

العدد 17543

الإثنين 15 جانفي 2018