توجد في لمساتها الأخيرة من الأشغال

توزيع 200 سكن ببلعباس عشية عيدي الاستقلال والشباب

بلعباس:غ شعدو

تستعد مصالح دائرة سيدي بلعباس للإفراج عن حصة 900 وحدة سكنية عمومية إيجارية ، حيث كشفت عن جاهزية قائمتين للمستفيدين من هذا النوع من الصيغ السكنية ، سيتم تعليقهما قبيل الخامس من شهر جويلية الداخل تزامنا والإحتفال بعيد الإستقلال والشباب.
حيث تجري الأشغال الخاصة  بشبكة التطهير والإنارة العمومية والتهيئة الحضرية للحصة الأولى والمقدرة ب 500 وحدة سكنية عمومية إيجارية ، كما إستلمت الدائرة حصة الثانية والمقدرة ب 400 وحدة سكنية عمومية إيجارية عن طريق التخصيص المسبق من مشروع 2000 وحدة سكنية والتي تنجز ببلدية تلموني ، وتعتبر القوائم جاهزة بنسبة تفوق 90 بالمائة بعد إستكمال دراسة كل الملفات المودعة من سنوات 1998 وحتى 2006 ، أما عن الملفات الخاصة بسنوات 2007 ، حتى 2009 فقد شرعت اللجنة المخصصة في دراستها  منذ قرابة الأسبوعين على أن تكون جاهزة خلال هذا الأسبوع الجاري.يذكر أن ولاية سيدي بلعباس قامت الشهرين المنصرمين بتوزيع 1487 وحدة سكنية من مختلف الصيغ منها 154 وحدة عمومية إيجارية تم توزيعها بعدد من البلديات وفق تعليمات رئيس الجمهورية قصد التكفل بإنشغالات المواطنين في مجال السكن و توزيع الحصص الجاهزة في كل الأعياد الرسمية الدينية والوطنية.
 
وأطلقت مصالح دائرة سيدي بلعباس حملة واسعة لتنظيف الأماكن العمومية وذلك على مدار ثلاثة أيام حيث تعتزم خلال أول يومين تنظيف بحيرة سيدي محمد بن علي ومن تم التوجه يوم الجمعة إلى مقبرة مولاي عبد القادر لتنظيف محيطها وتعول ذات المصالح على دور وجهود المجتمع المدني لإنجاح هذه الحملة التي تدخل في إطار موسم الإصطياف وعن العملية أوضح رئيس الدائرة أن مصالحه تلقت تعليمة من وزارة الداخلية تفيد بانطلاق عملية واسعة للتنظيف على مستوى كامل التراب الوطني ابتداءا من 29 من شهر جوان ،وفي هذا الشأن سطرت ذات المصالح برنامج واسع للقضاء على جميع النقاط السوداء لاسيما تلك المتعلقة بالنفايات الصلبة وبقايا البناء ، نزع الحشائش وكذا القضاء على المفارغ العشوائية على مستوى الأحياء حيث كانت البداية ببحيرة سيدي محمد بن علي أين تم تسخير 200 عامل بمشاركة عديد الفاعلين.
وعن مشاركة محافظة الغابات في الحملة أكد مويلح عبد القادر نائب المحافظ أن المحافظة أوكلت لها مهمة تنظيف محيط البحيرة بعدما تم تقسيم كامل المدينة إلى مناطق ،كل جهة مسؤولة عن منطقة معينة ، بإشراك مؤسسة نظيف كم ، مديرية الشبيبة والرياضة ،مؤسسة الظهرة للمشاتل بتلاغ ، وبلديتي سيدي بلعباس وتسالة ، من جهتها مؤسسة نظيف كم أولت أهمية قسوى للعملية من خلال تجنيد عدد معتبر من الأعوان قدر ب110 عامل فضلا عن وسائل متنوعة منها 4 شاحنات لرفع النفايات.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018