حملة نظافة واسعة بالشوارع الرئيسية ومداخل المدن بمعسكر

إجراءات ردعية ضد المتسببين في الرمي العشوائي للنفايات

معسكر: أم الخير - س.

قررت مديرية البيئة لمعسكر إتخاذ إجراءات ردعية لمكافحة سلوكات المواطنين المتسببين في تدهور الوضع البيئي بتراب الولاية والذي يطغى عليه جدا مشهد أكوام النفايات المنتشرة في كل مكان، لدرجة لم تعد مصالح البيئة تحصي فيها عدد نقاط الرمي العشوائي للنفايات، عدا 10 نقاط سوداء لتراكم النفايات يتم العمل على القضاء عليها،
وتكون مديرية البيئة و تبعا لتعليمات والي معسكر محمد لبقى قد اتخذت اجراءات رسمية ضد 5 مواطنين حولت ملفاتهم أمام الجهات القضائية بخصوص الرمي العشوائي لمخلفات البناء و النفايات على حواف الطرق، الأمر الذي يؤثر لاحقا على انسداد البالوعات ومجاري المياه مما يتسبب في مشاكل أخرى بصرف النظر عن تشويه المحيط.
من جهة أخرى، تمت بتراب ولاية معسكر عملية استدراكية للنظافة استجاب لها العديد من الناشطين في الجمعيات زيادة على 1100 عامل نظافة وعمال الصيانة لدى ديوان الترقية ومختلف القطاعات، كما كان إقبال المواطنين عليها محتشما ولا يرقى لمبدأ المواطنة، كما لا يعكس تذمر المواطن وشكواه من تردي الوضع البيئي، وشمل برنامج حملة النظافة المنطلقة، أمس الأول، تنظيف الشوارع الرئيسية و مداخل المدن و الطرق الوطنية و بعض المقابر التي غطتها الأعشاب الضارة و الأشواك، في حين مازالت بعض الأحياء تعرف ارتفاعا في كميات النفايات المنزلية المجمعة في الحاويات و خارجها بسبب غياب الوسائل اللازمة لرفعها أمام تعطل أغلب شاحنات رفع و نقل القمامة التابعة للمؤسسة العمومية للنظافة، حيث اعتبر المدير العام لهذه المؤسسة مسألة النظافة قضية الجميع، مشيرا أن التدخل الميداني للقضاء على النقاط السوداء في مجال النظافة هو أحد مهام المؤسسة العمومية للنظافة، غير أن التوعية و التحسيس هي الطريقة الوحيدة للقضاء على نقاط الرمي العشوائي التي لا تعد و لا تحصى بتراب الولاية ، و أردف محمد الامين سلطاني بالقول أن مؤسسة النظافة تعاني من عدة مشاكل ميدانية منها تعطل عتادها و عجزها عن صيانته لمشاكل مالية زيادة على ظاهرة سرقة الحاويات، موضحا في ذات الشأن أن المؤسسة سجلت 10 نقاط سوداء بتراب الولاية لتجميع النفايات و تراكمها في الأماكن غير المخصصة نتيجة عدم احترام مواقيت رفع القمامة المنزلية في حين تسجل المؤسسة عددا غير معقول من نقاط الرمي العشوائي للنفايات تشكل الجزء الأكبر من مشكل النظافة، داعيا في سياق حديثه لـ»الشعب» إلى احترام البيئة والوعي بدرجة خطورة الوضع، إذا ما استمر المواطن في إهمال بيئته ومحيطه، وأكد نفس المتحدث أن مسألة نظافة البيئة قد تستدعي سلوكات بسيطة وغير مكلفة قد تجنب المواطن والسلطات مشاكل لها أثر سلبي جدا على المحيط العام.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018