بعد النّقائص المسجّلة في بلدية روينة

ارتياح كبير بين أوساط السكان للإنجازات

عين الدفلى: و - ي - أعرايبي

عجلت النقائص المسجلة في هياكل الشباب والرياضة والمشاريع السكنية والخدماتية لتحسين الوضع المعيشي ببلدية روينة تحرك السلطات الولائية والمنتخبين لوضع عدة انجازات قيد الإستغلال والخدمة، تتويجا للمشاريع المحققة التي لقيت استحسان السكان والشباب وأعيان المدينة والجمعيات ورؤساء الأحياء.
بحسب المسؤول الأول عن الجهاز التنفيذي بالولاية بن يوسف عزيز، فإن المشاريع المحققة جاءت استجابة لمطالب السكان وبإقتراح من المنتخبين المحليين الذين شخصوا احتياجات السكان والشباب الذين يلقون الدعم من مصالح الدولة في تحقيق هذه الإنجازات التي جاءت لتدخل الفرحة على نفوس هؤلاء في أغلى ذكرى المصادفة لـ 5 جويلية وعيد الشباب.
وضع هذه العمليات الكبرى تحت تصرف السكان والعائلات المحرومة من الغاز والشباب الرياضي، جاء بعد جهود المنتخبين المحليين ومصالح الدائرة التي عملت بإقتراح المجلس البلدي الذي أوكلت له مهمة تحقيق مطالب أبناء المنطقة في انسجام وتكامل والإحساس بالمسؤولية، يقول السكان والشباب الذين نوهوا بمجهودات المصالح الولائية والمنتخبين، حيث استفادت العائلات المحرومة من الغاز منذ سنوات من عمليات الربط بهذه المادة، كما هو الحال بحيي زواتنية والباخش الذين طلقوا متاعب غاز البوتان خاصة في أيام الشتاء، وهو ما لقي فرحة عارمة لدى هؤلاء.
ومن جانب آخر لقيت عملية توزيع 500 وحدة سكنية بحي الشهيد بارك والقدس، ارتياح العائلات التي انتظرت هذه الحصة لتغادر المعاناة القاسية التي واجهتها منذ سنوات جراء أزمة السكن التي شهدتها منطقة الروينة.
أما في ما يتعلق بإنشغالات الشباب خاصة الرياضيين منهم سواء تعلق بفئة الذكور أو الإناث، فإن وضع القاعة المتعددة الرياضاتت والمسبح شبه أولمبي تحت تصرف هؤلاء انجاز ثمنه شباب الناحية، الذين اعتبروا مجهودات السلطات الولائية رفقة المنتخبين المحليين بالدعم الكافي والمفيد للشرائح الشبانية التي تساند عمل المصالح البلدية والدائرة، التي حرصت على متابعة هذه الإنجازات والهياكل التي ظلت مطلب هذه الفئة حسب بعض الفتيات والشباب، الذين التقينا بهم أثناء تسليم هذه المرافق ووضعها تحت الخدمة، ملتزمين بالحفاظ عليها وصيانتها عن طريق تدخل الشباب والجمعيات والنوادي ورؤساء الأحياء النشطين ومصالح مديرية الشباب والرياضة التي قدمت دعما كبيرا بتوجيهات من الوالي لفائدة  أبناء المنطقة.
وبخصوص هذه الهياكل والإنجازات أقام سكان البلدية والشباب بما فيهم الكهول أفراحا كبرى من خلال التظاهرة الرياضية المصاحبة لإحتفالات الإستقلال عيد الشباب، التي أقامتها البلدية رفقة مندوبية الشباب للمديرية المعنية والجمعيات النشيطة والرابطة المعنية. وبحسب رئيس المجلس البلدي لروينة أحمد غلاب، فإن أبناء المنطقة وشبابها يستهلون مثل هذه الإنجازات بفعل حسهم الوطني والمسؤولية التي يتحلونا بها، ومشاركتهم في تحقيق هذه الإنجازات المشهودة التي لقيت كل الدعم الكافي من طرف والوالي ورئيس المجلس الشعبي الولائي والمديرين التنفيذين والدائرة والمنتخبين المحليين بكل أطيافهم، يقول رئيس المجلس الذي وعد بإنجازات أخرى حسب ما وعد به الوالي في زياراته الميدانية المتكررة للبلدية ومداشرها وأحيائها الكبرى، يقول محدثنا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17874

العدد 17874

السبت 16 فيفري 2019
العدد 17873

العدد 17873

الجمعة 15 فيفري 2019
العدد 17872

العدد 17872

الأربعاء 13 فيفري 2019
العدد 17871

العدد 17871

الثلاثاء 12 فيفري 2019