في إنتظار إستيلام مركز الأشخاص المسنين بأعالي تسالة

بلدية فرعون تحظى باهتمام المسؤولين المحليين

بجاية: بن النوي توهامي

مشاريع  خدماتية وجوارية ومنح إعانات للبناء الريفي

استفاد سكان قرية ‘إشكابن’ من مبلغ مليار سنتيم لحل مشكل مياه الصرف الصحي، بعد استماع السيد مزهود توفيق والي بجاية بالنيابة، إلى انشغالات السكان، كما طالبوا بضرورة حل مشكل تزويدهم بالمياه الصالحة للشرب، وانجاز قاعة للعلاج.
ووعد الوالي العائلات المتضررة بقرية ‘إعدنانن’ من انزلاق التربة، بتخصيص 60 وحدة سكنية من الصنف الاجتماعي، وبحسب رئيس بلدية فرعون فقد تم تخصيص الوعاء العقاري الذي سيحتضن هذا المشروع، وهو القرار الذي لقي ارتياحا لدى ممثلي السكان الذين عاشوا رعبا كبيرا، بسبب الانزلاقات التي لحقت بالتربة، في انتظار انطلاق الأشغال التي ستكون في القريب العاجل حسب مدير ديوان الترقية والتسيير العقاري للولاية.
النادي الرياضي لبلدية فرعون استبشر خيرا من هذه الزيارة، حيث وضع السيد الوالي حجر الأساس، لإنجاز الملعب البلدي بالعشب الاصطناعي بغلاف مالي قدر 10.4مليار سنتيم منها، 7.4 مليار مخصصة من طرف الصندوق الموحد للجماعات المحلية، وثلاثة ملايير من قبل الولاية.
والي بجاية وعد سكان قرى بلدية فرعون بإيفاد مدير الصحة للوقوف على واقع القطاع، واتخاذ الإجراءات اللازمة لسد النقائص المسجلة التي يعاني منها السكان، كما ألح السيد الوالي على احترام الآجال المحددة لإنهاء المشاريع المسجلة.
وفي إطار المشاريع السكنية الخاصة بالبناء الريفي، قامت السلطات المحلية بتسليم قرارات الاستفادة، حيث استفاد 757 مواطن من هذه العملية واستبشروا بتحقق أمنيتهم.
وإجمالا، قدّر عدد قرارات دعم البناء الذاتي الممنوحة، لفائدة المستفيدين من الإعانات المالية في إطار السكن الريفي 500 قرارا، مع العلم أن هؤلاء المستفيدين من الإعانات التي تقدر قيمتها بـ 000 700 دج، من مختلف بلديات الولاية، كما تسلّم 257 شخص آخر مفاتيح شققهم المنجزة في إطار صيغة السّكن العمومي الإيجاري، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه السكنات الاجتماعية الموزّعة قد شيّدت في كل من بلديتي بني معوش ( 40 وحدة) والقصر (217 وحدة).
وفي هذا السّياق، صرّح أحد المستفيدين من سكان تالة حمزة، لـ’الشعب’، والذي استفاد من الإعانة المالية المقدرة بـ 700000دينار قائلا، ‘ لقد انتظرت هذه الإعانة المالية منذ وقت طويل، كي أتمكن من بناء مسكني الخاص ببلدية أيت أعمر أويوب، وأنا جدّ مسرور لكون حلمي قد تحقّق أخيرا، ولكني أطلب من السّلطات توصيل منطقتنا بشبكة الكهرباء حتى تكتمل فرحتنا’.
وبحسب السيد مزان المسؤول الأول لمديرية السّكن بولاية بجاية، فإنه من المقرّر توزيع سكنات أخرى في يومي 20 أوت والفاتح من نوفمبر القادمين، ووفقا لما أعلن عنه ديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية بجاية، فقد تم الإنتهاء من إنجاز 1700وحدة سكنية من نوع السّكن العمومي الإيجاري، ذات السكنات الواقعة في إغزر أوزاريف ببلدية وادي غير، هذا في انتظار توصيلها بمختلف الشبكات قصد التمكن من توزيعها على المستفيدين، في حين تبقى العشرات من السكنات الأخرى المنجزة في كل من أقبو (573)، القصر (438)، توجة (91) وأوزلاقن (130)، غير موصولة بالطرق و الشبكات المختلفة، كالصّرف الصحي وشبكة التزويد بالماء الشروب والإنارة العمومية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17880

العدد 17880

السبت 23 فيفري 2019
العدد 17879

العدد 17879

الجمعة 22 فيفري 2019
العدد 17878

العدد 17878

الأربعاء 20 فيفري 2019
العدد 17877

العدد 17877

الثلاثاء 19 فيفري 2019