الرئيس بوتفليقة يعزي نظيره الغاني في وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان

الشعب

بعث رئيس الجمهورية, عبد العزيز بوتفليقة, برقية تعزية إلى نظيره الغاني, نانا أكوفو أدو, على إثر وفاة الأمين العام السابق لمنظمة الأمم المتحدة كوفي عنان, أبرز فيه مناقب الفقيد الذي كان "مدافعا عن السلم في العالم ومدافعا بقناعة عن القضايا الإفريقية".

وكتب الرئيس بوتفليقة في برقيته: "تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ رحيل كوفي عنان, الأمين العام السابق لمنظمة الأمم المتحدة, يوم 18 غشت 2018. واثر هذا المصاب الجلل, أعرب باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي, عن أخلص تعازينا وأصدق مشاعر التعاطف لكم وعن عميق مشاعر الإخاء والمودة والتعاطف لأسرة الفقيد, راجيا من الله أن يلهمكما القوة من أجل تجاوز هذه المحنة الأليمة".

وأكد رئيس الجمهورية أنه "برحيل كوفي عنان, تفقد غانا أحد أبنائها الأعلام, سخر حياته السياسية لخدمة منظمة الأمم المتحدة وتحلى بصفات رفيعة كانت من صفات بلاده الذي كان متشبعا بمُثـلها, إذ كان رجلا ذا مبادئ وقيم, تميز بسعيه الدؤوب من أجل بسط السلم عبر العالم, مكنه ذلك من نيل جائزة نوبل للسلام عن جدارة واستحقاق".

واستطرد الرئيس بوتفليقة قائلا: "لقد فقدت إفريقيا رجل دولة عظيم ترك بصمته في التاريخ المعاصر ودافع بقناعة عن القضايا الإفريقية", مضيفا أن الجزائر "فقد فقدت صديقا ومدافعا عن السلم في العالم, ساهم أيما إسهام في تعزيز علاقات التعاون مع منظمة الأمم المتحدة".

 وخلص الرئيس بوتفليقة الى القول: "وإذ أنحني إكبارا لرجل الدولة هذا الذي واكب التاريخ المعاصر وأسأل المولى أن يجزيه على خير أعماله, أرجو أن تتفضلوا, فخامة الرئيس وأخي العزيز, بقبول اسمى عبارات التقدير".

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018