تسخير 12 ألف شرطي على مستوى جميع المنافد الحدودية لتسهيل حركة تنقل الأشخاص خلال عيد الأضحى

تزامنا وحلول عيد الأضحى المبارك، اتخذت المديرية العامة للأمن الوطني جملة من الإجراءات والتدابير الأمنية على مستوى الموانئ والمطارات والمراكز الحدودية البرية تهدف إلى أمن وراحة المسافرين خلال مختلف سفرياتهم من و إلى خارج التراب الوطني.

حيث تم تسخير 12 ألف شرطي على مستوى جميع المنافذ الحدودية، برية، جوية وبحرية تسهر على تنظيم وتسهيل حركة التنقل خلال عيد الأضحى المبارك وموسمي الحج والاصطياف لهذه السنة، منها 1700 شرطي على مستوى الفرقة الثانية لشرطة الحدود الجوية لمطار هواري بومدين و 1000 شرطي على مستوى المصلحة الجهوية لشرطة الحدود سوق أهراس ومختلف المراكز الحدودية البرية الشرقية التابعة لها.

كما تم وضع شبابيك على مستوى قاعات الوصول وكذا مكاتب و فضاءات خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة، كبار السن، بالإضافة إلى تخصيص واستحداث شبابيك متنقلة للمراقبة بالمراكز الحدودية البرية قصد القيام بالإجراءات الشرطية للمسافرين على متن المركبات، مع استعمال وسائل تقنية حديثة أثناء عملية التفتيش.

في ذات السياق تم تدعيم جميع التشكيلات الأمنية الموضوعة حيز الخدمة بأعداد إضافية من الشرطيين وهذا من أجل تقديم خدمة عمومية ترقى لتطلعات المواطن.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018
العدد 17791

العدد 17791

الجمعة 09 نوفمبر 2018
العدد17790

العدد17790

الأربعاء 07 نوفمبر 2018