محمد عيسى :الجزائر موحدة واختلاف مذاهبها ولغاتها لا يمكن إلا أن يكون اختلاف قوة

الشعب / واج

أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى اليوم الاثنين أمام جموع الحجيج الجزائريين بعرفات (المملكة العربية السعودية) بأن "الجزائر واحدة موحدة و أن اختلاف مذاهبها ولغاتها لا يمكن إلا أن يكون اختلاف قوة وعنصر فسيفساء يزيدها جمالا".

ودعا الوزير خلال كلمة ألقاها بأحد مخيمات الحجاج الجزائريين بعرفات وهي خيمة بني ميزاب إلى "جعل الجزائر قلعة تشع على العالم من حولها من أجل إبعادها عن الفرقة والطائفية والتشدد و الاستعمار ومن الضعف".

و أضاف محمد عيسى بأن "وفد بني ميزاب بعرفات يسن سنة حميدة كل سنة حيث لايرفع آذان الظهر والعصر لنصلي جمعا وقصرا و نلقي الخطبة إلا بعدما نزور هذا الوفد الكريم في هذه الخيمة العامرة وأمام وجوه خدام ضيوف الرحمان من أخواننا الميزابيين وسط حسن التنظيم وعاطفة متأججة في حب الله تعالى و رسوله (صلى الله عليه وسلم) ثم حب الجزائر".

وقال الوزير: "اليوم في هذه الخيم يوجد ميزابيون نظموا هذا اللقاء وهذه المأدبة وتوجد فيها الجزائر بجميع ألوانها السياسية و الإيديولوجية وجميع جهات الوطن والمشارب وجميع الدرجات من وزير وسفير وعامل وطبيب وفقيه" .

و أضاف الوزير بأن هذا اللقاء الذي "نجتمع فيه حول كسكسي جزائري يتخلله حوار بناء ونقاش صادق ينتهي إلى أن الجزائر واحدة موحدة على الرغم من اختلاف مذاهبها و تفرع أصولها".

ودعا بالمناسبة الحجاج الجزائريين إلى ضرورة احضار نيتهم و إخلاصهم وصدقهم والتوجه بالتضرع إلى الله عز وجل بالدعاء لأنفسهم وصحتهم ولأهلهم وأن لا ينسوا الجزائر والشهداء في يوم عرفة.

و بالنظر إلى أن يوم عرفة يتزامن هذه السنة مع يوم المجاهد (20 أوت1955/1956) دعا الوزير إلى ضرورة تذكر الشهداء والمجاهدين وضحايا الواجب الوطني الذين بفضلهم تعيش الجزائر اليوم حرة مستقلة بعدما انتزع الشعب الجزائري الوطن من المستدمر الغاشم و أرجعها ûكما قال- إلى حاضرة الإسلام والعروبة والسيادة. 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018