وزارة التجــارة : نسـبة الـتزام التجـار بمداومة عيد الأضحى قاربت الـ 100 بالمائة

الشعب / واج

بلغت نسبة التزام التجار بالمداومة خلال يومي  عيد الأضحى والتي شملت قرابة 51 ألف تاجر تم تجنيدهم من طرف وزارة التجارة  لهذا الغرض،88ر99 بالمائة،حسبما صرح به مدير الرقابة الاقتصادية و قمع  الغش بالوزارة عبد الرحمان بن هزيل. 

و قال المسؤول :"هذه نسبة جد مرضية و نحن نحيي التجار على التزامهم"  مشيرا  الى أن عدد التجار المداومين تضاعف مقارنة مع عيد 2017.

ومن بين 9ر1 مليون تاجر رسمي ينشط بالجزائري بلغت نسبة التجار المسخرين  للمدامة 5ر2 بالمئة بزيادة 47 بالمئة مقارنة مع السنة الماضية.

ومن مجموع 50.806 تاجر معني بالمداومة تم تسخير  5.506 مخبزة (+10 بالمئة  مقارنة ب2017) و 33.013 تاجر مواد غذائية و خضر و فواكه و 11.949 تاجر في  نشاطات أخرى اضافة الى 462  وحدة انتاجية (136 ملبنة و 283 مطحنة و 43 وحدة  لانتاج المياه المعدنية )، حسب ما ذكر به نفس المسؤول.

وقصد مراقبة مدى احترام المداومة، تم تجنيد 2.219 عون رقابة تابعين لنفس  المديرية.

وبخصوص اجبارية استئناف النشاط مباشرة بعد يومي العيدي طبقا لأحكام القانون  الجديد المتعلق بشروط ممارسة النشاطات التجارية الصادر في 10 جوان 2018، ذكر  بن هزيل أن مديريته تعكف حاليا على تقييم نسبة احترام هذا الاجراء.

وذكر بأحكام القانون الجديد التي تقضي بفرض غرامات مالية تتراوح بين 30 ألف  دج و 200 ألف دج بالنسبة للمخالفين سواء فيما يتعلق بالمدامة أو استئناف  النشاط الى جانب عقوبات ادارية تتعلق بغلق المحل بقرار من الوالي.       

من جهة أخرى ، يجري حاليا التفكير في تحسين اجراء المداومة من خلال إشراك  التجار الناشطين في أسواق الجملة للخضر والفواكه على سبيل المثال وذلك قصد  خدمة أكبر عدد ممكن من المستهلكيني حسب المسؤول نفسه.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018