بن غبريت : ضرورة اتخاذ "الاحتياطات اللازمة" لحماية التلاميذ والوسط التربوي من وباء الكوليرا

الشعب / واج

دعت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، مدراء المؤسسات التربوية على المستوى الوطني إلى ضرورة اتخاذ "الاحتياطات اللازمة" لحماية التلاميذ والوسط التربوي من وباء الكوليرا، وذلك من خلال تدعيم قواعد النظافة بصيانة وتطهير الخزانات والصهاريج ودورات المياه تحسبا للدخول المدرسي المقبل.

واوضحت الوزيرة خلال لقائها بمديري التربية على المستوى الوطني أن "السلطات المعنية بالأمر، وخاصة وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، اتخذت كل الاجراءات اللازمة لمواجهة وباء الكوليرا"، مؤكدة ان قطاعها "سيلتزم من جانبه باتخاذ جملة من الاحتياطات ابتداء من الاسبوع الجاري تحسبا للدخول المدرسي من

خلال تدعيم قواعد النظافة بعمليات الصيانة والتطهير للخزانات والصهاريج ودورات المياه حفاظا على صحة التلاميذ وكل الطاقم التربوي داخل المؤسسة".

وللوقاية من هذا الوباء، دعت بن غبريت الى "وضع مناشير وملصقات في المؤسسات التربوية تدعو الى اتخاذ احتياطات وتدابير وقائية حتى لو استلزم الامر منع التلاميذ من التوجه الى المدرسة".

من جانب آخر، شددت وزيرة التربية على ضرورة تحقيق استراتيجية القطاع ببلوغ مدرسة الجودة ويتم ذلك من خلال "مضاعفة الجهود خلال هذه السنة التي ستكون سنة للتكوين بامتياز".

كما طالبت مسؤولي القطاع بتطبيق المنشور الإطار الذي وزع على مدراء التربية في شهر يونيو الماضي ويحوي 186 عملية.

للإشارة تم توزيع مديري التربية على مستوى الولايات على اربع ورشات تخص مواضيع "عقلنة المصاريف والمالية، المستجدات البيداغوجية منذ سنة 2014، التكوين وكذا اخلاقيات قطاع التربية" يشرف عليها المسؤولين المركزيون في القطاع.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018