قايد صالح : حماية الجزائر حماية تامة وكاملة ومتواصلة يستوجب المحافظة على الجاهزية القتالية والعملياتية للأفراد والوحدات

الشعب

شرع الفريق أحمد ڤايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي هذا اليوم 27 غشت 2018 في زيارة عمل إلى الناحية العسكرية السادسة بتمنراست. 
في اليوم الأول من الزيارة وبعد مراسم الاستقبال وفي لقاء له مع مجموعة من إطارات الناحية العسكرية السادسة، حرص الفريق على التأكيد على الأهمية الحيوية التي تكتسيها هذه الناحية العسكرية الشديدة الحيوية والحساسية، والدور الفعال الذي تقوم به وحداتها المنتشرة على طول الشريط الحدودي في تأمين البلاد من كل التهديدات والآفات، وفي مقدمتها الإرهاب والجريمة المنظمة والتهريب بمختلف أشكاله.
مجددا التذكير بأن حماية الجزائر حماية تامة وكاملة ومتواصلة، يستوجب من جميع الإطارات والأفراد، ومن كافة الوحدات المرابطة في هذه الناحية وفي غيرها من النواحي العسكرية الأخرى، العمل على اكتساب كل مقومات القوة والحرص على تنميتها باستمرار، بما يكفل المحافظة على الجاهزية القتالية والعملياتية للأفراد والوحدات، ويكفل بالتالي حماية ترابنا الوطني، بكيفية تقي بلادنا كل الشرور والمضار أمنيا واجتماعيا واقتصاديا، وتحمي أرضها وشعبها من أي مصدر من مصادر التهديد المختلفة الأوجه والمتعددة الأبعاد.
وأبى الفريق إلا أن يوجه بالمناسبة تحية شكر وتقدير وعرفان إلى أولئك الرجال من أبناء الجيش الوطني الشعبي، على كل ما يبذلونه من جهود مضنية ليلا ونهارا وبحرص شديد، ويقظة عالية ومستمرة، في سبيل الحفاظ على حرمة وسيادة التراب الوطني، وصون أمن وسلامة الجزائر وشعبها.
هذا وسيشرف الفريق يوم غد الثلاثاء 28 أوت 2018، باسم فخامة رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، على مراسم تنصيب اللواء محمد عجرود كقائد للناحية العسكرية السادسة بتمنراست، خلفا للواء مفتاح صواب الذي عين قائدا للناحية العسكرية الثانية بوهران.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17753

العدد 17753

الإثنين 24 سبتمبر 2018
العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018