الأمم المتحدة: الجزائر حققت تقدما كبيرا في مجال تطوير الحوكمة الإلكترونية

الشعب/واج

حققت الجزائر "تقدما كبيرا" في مجال تطوير الحوكمة الإلكترونية متقدمة بعشرين مرتبة ما بين 2016 و 2018 بحيث انتقلت من المرتبة 150 إلى المرتبة 130 استنادا إلى دراسة انجزت سنة 2018 من طرف قسم الشؤون الاقتصادية و الاجتماعية للأمم المتحدة.

وأشارت الدراسة إلى أن هذا التقدم الذي يمس بلدانا أفريقية أخرى يبرز الجهود الإقليمية لمتابعة التوجهات العالمية في مجال التطور التكنولوجي.

وأوضحت وزيرة البريد والاتصالات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة هدى إيمان فرعون الثلاثاء الفارط أن الجزائر تقدمت في مؤشر كثافة الخدمات ب 10  مراتب وفي مؤشر البنية التحتية للاتصالات ب 30 مرتبة.

 وذكرت السيدة فرعون أن "وصول الجزائر إلى هذا المستوى من التقدم جاء بفضل الاستثمارات الكبرى في مجال الاتصالات وخصوصا بعد فتح القطاع أمام الاستثمارات  الخاصة والاستثمارات العمومية لخزينة الدولة خاصة في المناطق الريفية والنائية."

وأبرزت أن "هذا النسق من الاستثمارات الذي يواكبه مجهودا معتبرا للقطاع،  لاسيما في مجال تكوين الشباب وتأهيل العمال التقنيين، سيسمح للجزائر في غضون  السنتين المقبلتين بالتقدم على الأقل 30 مرتبة في التصنيف العالمي للحوكمة الإلكترونية."

وأكدت الوزيرة أن "الاستراتيجية الوطنية للاتصالات قائمة على بسط الشبكة وتدعيم الاستثمارات عبر كامل التراب الوطني سواء في المناطق الحضرية أو  الريفية أو حتى النائية، وهو ما يختلف عن النموذج التجاري الذي تبنته بعض الدول من خلال تكثيف الاستثمارات في المناطق الحضرية فقط وهي المناطق المربحة  تجاريا."

واحتلت الدانمارك و استراليا و جمهورية كوريا في طليعة البلدان ال40 في مجال تطوير الحوكمة الالكتروينة من خلال تحقيق مؤشر مرتفع جدا اي استعمال  تكنولوجيات الإعلام و الاتصال لتوفير خدمات عمومية.

ويأخذ المؤشر بعين الاعتبار نوعية الخدمات على الخط و حالة البنية التحتية للاتصالات و الطاقات البشرية الموجودة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018
العدد 17791

العدد 17791

الجمعة 09 نوفمبر 2018
العدد17790

العدد17790

الأربعاء 07 نوفمبر 2018