حطاب : "الجزائر في المرتبة الـ 3 إفريقيا من حيث المنشآت الرياضية"

الشعب/واج

صرح وزير الشباب والرياضة محمد حطاب بميلة بأن الجزائر توجد في "المركز الثالث إفريقيا من حيث المنشآت الرياضية  بعد كل من جنوب إفريقيا ونيجيريا".

وأوضح الوزير في رده على أسئلة الصحافة بمقر الولاية على هامش زيارة عمل و  تفقد قام بها اليوم إلى هذه الولاية أن الجزائر "تتوفر على مرافق ومنشآت  رياضية معتبرة بمجموع 53 مركبا رياضيا" فضلا عن مركبين رياضيين آخرين يرتقب  استلامهما "عما قريب" بولايتي وهران وتيزي وزو و 7596 منشأة تابعة للقطاع عبر  الوطن مضيفا بأن الرياضة في البلاد "تسير نحو الأفضل".

و أكد حطاب بأن عدم ترشح الجزائر لتنظيم كأس أمم إفريقيا لكرة القدم  لسنة 2019 "لا يعود لنقص في المنشآت الرياضية بل لعدة اعتبارات وظروف أخرى."

ولدى إشرافه على وضع حجر الأساس لمشروع استثماري خاص ببلدية ميلة لإنجاز  منتزه للتزلج وجه السيد حطاب نداء للمستثمرين الخواص لمرافقة قطاعه في إنجاز  مشاريع رياضية وشبانية تضمن تلبية احتياجات الشباب على غرار هذا المشروع الذي  وصفه "بالذكي".

وأفاد الوزير بوجود مشروعين "نموذجيين" آخرين بكل من البليدة ومستغانم في  إطار الاستثمار الخاص ستساهم كلها حسبه- في تحقيق "الانسجام المحلي" وضمان  استجابة دقيقة لمتطلبات الشباب.

وذكر خطاب بأن دائرته الوزارية تعنى بكل الرياضات والفئات الشبانية  التي وصفها "بالمنتجة والمبدعة" قائلا: "إن إستراتيجية العمل ستكون مبنية على  التفكير مع الشباب" من ذلك عملية تحديث مدونة نشاطات الشباب التي يجب حسبه-  أن تواكب العصر وتتوافق مع خصوصية كل منطقة مشيرا إلى ضرورة إعادة جذب الشباب  أكثر نحو المؤسسات الشبانية في إطار عملية الانسجام الوطني.

وفي رده على سؤال حول السباحة في الجزائر أكد ذات حطاب أن هذه الرياضة  عادت مؤخرا إلى منصات التتويج مضيفا بأنه ينتظر الكثير منها في ظل الاستثمار  الموجه اليوم في مجال تكوين ومرافقة الشباب الممارسين للرياضات الفردية ومنها  السباحة.

وقام وزير الشباب والرياضة بالمناسبة بتدشين مركز رياضي جواري وتفقد مركز  الترفيه العلمي بعاصمة الولاية حيث أشرف على التوقيع على عقد رعاية بين مؤسسة  خاصة من بلدية ميلة وفريق نادي الشباب الرياضي لذات الجماعة المحلية الناشط في  القسم الممتاز لكرة اليد  كما حضر ببلدية شلغوم العيد (جنوب ميلة) استعراضات  رياضية و شبانية بالقاعة المتعددة الرياضات.

و اختتم وزير الشباب و الرياضة زيارته لولاية ميلة بمعاينة ملعب الشهيد لهوى  إسماعيل ببلدية تاجنانت الذي انتهت به مؤخرا أشغال إنجاز الأضواء الكاشفة فينا  تجري به حاليا أشغال وضع اللوح الإلكتروني حيث التقى بفريق الدفاع الرياضي  لبلدية تاجنانت الناشط بالبطولة المحترفة الأولى موبيليس لكرة القدم و أشاد  بانضباطه وتنظيمه مؤكدا على دعم الوزارة الوصية له.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17848

العدد 17848

الأربعاء 16 جانفي 2019
العدد 17847

العدد 17847

الثلاثاء 15 جانفي 2019
العدد 17846

العدد 17846

الإثنين 14 جانفي 2019
العدد 17845

العدد 17845

الأحد 13 جانفي 2019