محكمة مغربية تقضي بسجن 18 من نشطاء "حراك جرادة"

الوكالات

عاقبت محكمة مغربية مساء الخميس عددا من نشطاء ما يعرف ”بحراك جرادة“ الذي اندلع العام الماضي بمدينة جرادة الواقعة في شرق المغرب احتجاجا على مقتل عمال مناجم فحم بالسجن.

وأصدرت محكمة الاستئناف بوجدة في أقصى شرق المغرب أحكاما بسجن 18 شخصا تراوحت بين أربعة أعوام وعامين كما حكمت المحكمة بالسجن عامين مع إيقاف التنفيذ على رجل قال دفاعه إنه ”مريض عقليا وكان مودعا بمستشفى الأمراض العقلية والنفسية بوجدة“.

وقال المحامي عبدالحق بنقادة لرويترز ”لقد فوجئنا بهذه الأحكام الصادرة اليوم عن غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بوجدة في حق أكبر ملف من ملفات معتقلي حراك جرادة“.

وأضاف ”الأحكام قاسية وغير متوقعة بلغت حوالي ستين سنة في مجموعها“.

وكان حراك جرادة اندلع في ديسمبر كانون الأول من عام 2017 بعد وفاة شقيقين كانا يعملان في بئر عشوائية للفحم الذي اشتهرت به مدينة جرادة عندما امتلأت بئرهما بالماء وغرقا، كما توفي شخص ثالث ثم رابع بعد أسابيع وهم يستخرجون الفحم من هذه الآبار.

واحتج نشطاء على مقتلهم حيث يقولون إنهم يعملون في ظروف سيئة جدا وتحولت الاحتجاجات إلى مطالب اجتماعية واقتصادية بتنمية المدينة وتوفير بديل اقتصادي.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17874

العدد 17874

السبت 16 فيفري 2019
العدد 17873

العدد 17873

الجمعة 15 فيفري 2019
العدد 17872

العدد 17872

الأربعاء 13 فيفري 2019
العدد 17871

العدد 17871

الثلاثاء 12 فيفري 2019