رومانيا وهندوراس تعلنان نقل سفارتيهما إلى القدس المحتلة

الشعب/واج

أعلنت رومانيا وهندوراس قرارهما بنقل سفارتي بلديهما إلى القدس المحتلة, حسبما ذكرته مصادر إعلامية اليوم الأحد.

وقالت فيوريكا دانسيلا رئيسة وزراء رومانيا اليوم أن حكومة بلادها "أطلقت عملية تقييم إمكانية نقل سفارتها إلى القدس وبعد انتهاء العملية بمشاركة جميع اللاعبين الدستوريين المنخرطين في عملية صنع القرار وبالإجماع التام بينهم سيتم نقل السفارة الرومانية إلى القدس".

وسبق أن صرحت رئيسة الوزراء الرومانية أنها تريد نقل سفارة بلدها إلى القدس لكنها لم تحصل على الدعم الكافي من مواطنيها لمثل هذه المبادرة, كما أن الرئيس الروماني كلاوس يوهانس يعارض رغبة الحكومة في أن تحذو حذو الولايات المتحدة بشأن نقل السفارة إلى القدس المحتلة.

  يذكر أن رومانيا هي الدولة الوحيدة في الكتلة الشيوعية السابقة التي احتفظت بعلاقات دبلوماسية مع "اسرائيل" بعد حرب الأيام الستة عام 1967, كما أقام الرئيس الشيوعي نيكولاي تشاوشيسكو علاقات وثيقة مع منظمة التحرير الفلسطينية.

من جانبه, ذكر رئيس هندوراس خوان أورلندو هيرنانديز  اليوم أن بلاده "ستفتتح فورا" بعثتها الدبلوماسية الرسمية في القدس.

  وكانت هندوراس العام الماضي من بين ثماني دول عارضت مشروع قرار تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة يدين قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعتبار القدس عاصمة لـ"اسرائيل" ونقل سفارة واشنطن إليها.

 و كان أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات طالب في وقت سابق اليوم كلا من رومانيا وهندوراس بالتراجع عن نيتيهما نقل سفارتيهما لدى "إسرائيل" إلى القدس المحتلة.  

وأكد عريقات أن "هذه الخطوات تعد استكمالا لسلسلة فرض الحلول والإملاءات على الشعب الفلسطيني, وتكريسا للغة الغاب والتطرف على حساب سيادة القانون, وستعمل على القضاء على ما تبقى من فرص للسلام والأمن والاستقرار في المنطقة برمتها".

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17983

العدد 17983

الأربعاء 26 جوان 2019
العدد 17982

العدد 17982

الثلاثاء 25 جوان 2019
العدد 17981

العدد 17981

الإثنين 24 جوان 2019
العدد 17980

العدد 17980

الأحد 23 جوان 2019