الطلبة في مسيرات ووقفات إحتجاجية للمطالبة بتغيير النظام

الشعب/واج

نظم طلبة عدة جامعات الوطن يوم الأحد مسيرات وتجمعات سلمية لدعم مطالب الحراك الشعبي والتأكيد على التزامهم ومشاركتهم في المسائل الوطنية.

فبولايات غرب الوطن اغتنم الطلبة الجامعيون فرصة الاحتفال باليوم الوطني للطالب الذي يتزامن مع 19 مايو من كل سنة لتنظيم تجمعات و مسيرات سلمية حيث حملوا لافتات ورددوا شعارات تدعو إلى "تغيير جذري للنظام" و"رحيل رموزه" و"مكافحة الفساد واستقلالية القضاء".

فبكل من وهران و عين تموشنت أكد الطلبة الذين رفضوا موعد 4 يوليو القادم (يوم الانتخابات الرئاسية) مجددا عزمهم على مواصلة احتجاجهم الى غاية تلبية مطالب الحراك.

وبولاية تلمسان و سيدي بلعباس و النعامة جاب مئات الطلبة شوارع عواصم ولاياتهم انطلاقا من المراكز الجامعية رافعين الأعلام الوطنية ومرددين شعارات تدعو إلى إقامة دولة القانون تسيرها شخصيات نزيهة وذات مصداقية، كما أعربوا عن دعمهم للحراك و للجيش الوطني الشعبي وجددوا تأكيدهم على رفض انتخابات 4 يوليو القادم.

وقد تم بولاية النعامة إلغاء الاحتفالات الرسمية لهذا اليوم الوطني حيث عارض الطلبة حضور السلطات المحلية بالحرم الجامعي.

كما نظم جامعيو ولايات شرق الوطن، خاصة ولاية سكيكدة، مسيرة حاشدة تزامنا مع إحياء الذكرى الـ63 لإحياء يوم الطالب (19 مايو من كل سنة) مجددين مطالب تغيير النظام.

وقد انطلقت جموع الطلبة من الجامعة المركزية إلى غاية مدينة سكيكدة، مرورا بأهم شوارعها قبل أن يتوقفوا بساحة أول نوفمبر 1954 حاملين لافتات تطالب برحيل كل رموز ما وصفوه بـ"النظام الفاسد" كما أبدوا رفضهم للانتخابات المقررة في 4 يوليو المقبل.

وأكد الطلبة من خلال الشعارات التي رفعوها على مواصلتهم الحراك الشعبي إلى غاية تجسيد كل المطالب المعبر عنها، مرددين بالمناسبة نشيد "نحن طلاب الجزائر، نحن للمجد بناة" و "موطني، موطني".

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17983

العدد 17983

الأربعاء 26 جوان 2019
العدد 17982

العدد 17982

الثلاثاء 25 جوان 2019
العدد 17981

العدد 17981

الإثنين 24 جوان 2019
العدد 17980

العدد 17980

الأحد 23 جوان 2019