الحكومة تقرر العمل بالبطاقية الوطنية للأشخاص الممنوعين من الدخول إلى الملاعب بداية من الموسم المقبل

الشعب / واج

قررت الحكومة في اجتماع لها  ، اليوم الأربعاء ،  مُباشرة الإجراءات الإستعجالية تحسبا للموسم الكروي المقبل 2019-2020،  من أجل بداية العمل بالبطاقية الوطنية للأشخاص الممنوعين من الدخول إلى المنشآت الرياضية،  في سبيل مكافحة ظاهرة العنف في الملاعب،  وفق بيان لمصالح الوزير الأول.

وجاء في البيان الذي صدر عقب اجتماع الحكومة برئاسة الوزير الأول نور الدين بدوي،  أنه تقرر "وضع البطاقية الوطنية للأشخاص الممنوعين من الدخول إلى ملاعب كرة القدم والمنشآت الرياضية وتحيينها"، بهدف تعزيز الإطار القانوني الذي يحد من العنف الذي تفشى في الأوساط الرياضية والشُبانية والوقاية منه ومُحاربته.

كما تقرر خلال هذا الاجتماع "إعادة تأهيل الملاعب الكبرى" على غرار ملعب 5 جويلية كمرحلة أولى ،  حيث ستشمل تدريجيا باقي الملاعب الوطنية،  "بالإعتماد على التكنولوجيات الحديثة والمعايير المعمول بها دوليا"،  وهو ما يسمح للجزائر باحتضان بطولة إفريقيا للاعبين المحليين-2022 لكرة القدم،  في أحسن الظروف.

وحددت الحكومة أثناء اجتماعها،  الشروط الواجب أن تتوفر عليها كل منشأة رياضية لاحتضان مختلف التظاهرات الرياضية وتأمينها،  بما فيها "تكوين أعوان الملاعب" من عنصر الشباب وتبيان مهامهم لضمان سلامة الأشخاص والممتلكات داخل المنشآت.

وخلال مداخلته،  شدد الوزير الأول على أهمية معالجة ملف مُحاربة العنف في الوسط الكروي وضرورة مواصلة اللجنة الوطنية التنفيذية أشغالها لمكافحة هذه الآفة مع إشراك كل الفاعلين في الحقل الرياضي، على أن تعرض استراتيجياتها على الحكومة في الاجتماعات المقبلة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17974

العدد 17974

الأحد 16 جوان 2019
العدد 17973

العدد 17973

السبت 15 جوان 2019
العدد 17972

العدد 17972

الجمعة 14 جوان 2019
العدد 17971

العدد 17971

الأربعاء 12 جوان 2019